الثلاثاء 13-04-2021

مستجدات تلفريك عجلون

2202026113519504369065
تعبيرية


الوكيل الإخباري- قال رئيس هيئة الاستثمار الدكتور خالد الوزني، إن المخطط الشمولي لتلفريك عجلون، يسير بالاتجاه الصحيح، ونعمل من خلال اللجان المشرفة على المشاريع التنموية في المحافظة على جذب الاستثمارات التنموية التي تتناسب مع طبيعة عجلون.

اضافة اعلان
 

وأضاف الوزني خلال لقائه اليوم الأربعاء، في مبنى محافظة عجلون عدداً من ممثلي الفاعليات الرسمية والشعبية لبحث المشاريع التنموية في المحافظة بتنظيم من مبادرة عجلون بعيون شبابها، أن هناك عدداً من المشاريع التي ستنفذ في المحافظة منها فنادق خمس نجوم ومركز مؤتمرات ومتنزه سياحي ومخيم بيئي ومحلات تجارية محيطة بمشروع التلفريك ومحطات تتعلق بالمواقع البيئية وذلك من خلال استخدام كافة الإمكانات التي تعنى بالسياحة والبيئة.

 

وبين أن هيئة الاستثمار معنية بالبحث عن التنافسية والمشاريع التي يمكن استقطابها منها البحث عن المستثمر المناسب وخدمة المستثمرين المحليين والأجانب ومساعدة الرياديين بالبدء بمشاريعهم والحصول على التمويل لها.

 

وأكد محافظ عجلون سلمان النجادا أهمية جذب الاستثمارات السياحية والاقتصادية لمحافظة عجلون بهدف تشغيل الأيدي العاملة وتفعيل الخطط التنموية وإظهارها لدعم المحافظة تنموياً واقتصادياً.

 

واستعرض الرئيس التنفيذي لمركز تطوير الأعمال نايف استيتية، آلية عمل حاضنة الأعمال في عجلون والبرامج التي نفذتها الحاضنة للشباب والفتيات والمبادرات والبرامج التي أطلقت لتدريب الشباب والفتيات حيث تم دعم 70 شاباً وفتاة بمشاريع ريادية وتشبيكهم بالبنوك للوصول إلى التمويل وتدريب 75 سيدة على مهن بمجال الصيانة المنزلية ومساعدة عدد من السيدات بتأسيس مشاريعهن.

 

وأشار منسق المبادرة سليمان القضاة إلى أهمية الاطلاع على خارطة عجلون التنموية والاقتصادية والتي تساهم بدعم المحافظة السياحية وتدفع بطريق عجلة الاقتصاد المبني على التشغيل وتوظيف أصحاب القدرات والكفاءات من أبناء وبنات المحافظة.

 

وأكد القضاة أهمية التركيز على الممر التنموي ودعم المشاريع الكبرى خصوصاً التي تتعلق بالجانب الصناعي وجذب الاستثمارات السياحية الكبرى منها بناء فندق بخمس نجوم وقرية سياحية مميزة تتناسب مع واقع المحافظة السياحي.

 

وقدم عدد من الحضور اقتراحات تتعلق بالمشاريع التنموية لدعم المحافظة اقتصاديا وخارطة للفرص الاستثمارية التي تتناسب مع واقع وحاجة المنطقة، كما عرضوا أبرز احتياجات الشباب خصوصاً التي تتعلق بالمهن والعمل بجدية للحد من الفقر والبطالة وإنجاح المشاريع الصغيرة والمتوسطة.