الإثنين 17-12-2018
الوكيل الاخباري



منتخب الواتس اب يثير غضب الاردنيين!!



الوكيل الاخباري - الوكيل - حالة من الغضب والاستياء الشديدين تملكت عشاق ومحبي كرة القدم الاردنية جراء الخسارة القاسية التي تعرض لها منتخبنا الوطني امام قطر في نهائي بطولة غرب اسيا في الدوحة . و ما أن أعلن الحكم عن نهاية المباراة حتى انطلقت التعليقات الساخرة لدى عشاق النشامى عبر المواقع الالكترونية والمنتديات الرياضية وغيرها وأجهزة الاتصال الذكية الى جانب الانتقادات العنيفة من قبل الخبراء والمدربين التي انصبت في الجانب الاكبر منها على المدير الفني حسام حسن بسبب التغييرات العديدة التي احدثها على تشكيلة المنتخب، وطريقة استدعاء النجوم لبطولة غرب اسيا التي تمت ولاول مرة في التاريخ عبر الهاتف الخلوي وبواسطة الخدمة الجديدة واتس اب !! بسبب وجوده في بلده مصر في اجازة معتادة بعد كل مشاركة لمنتخبنا وبالتالي عدم مشاهدته للاعبين خلال مباريات الدوري.. فكان الحكم على مستوياتهم الفنية من بعيد الامر الذي وضع حسام تحت مقصلة الانتقادات من قبل الجمهور الذي كان يامل بلقب أول للنشامى في بطولة غرب اسيا وهو الذي وصل الى نهائياتها للمرة الثالثة في تاريخه.. عن الخسارة واراء الجماهير نطالع التعليقات الساخرة :منتخبنا تأهل للنهائي بطريقة أرفع وربك بيسر , مدرب الواتس اب متواضع الامكانات ولا يستحق قيادة المنتخب , حسام شاطر في شمة الهوا والسفر الطويل والتجارة على حساب منتخبنا , ربنا يعوضنا عن كل فلس دفع على حساب الاندية الفقيرة لاخراج هذا المنتخب الفاشل , حسام حسن برهن في البطولة انه هاو في عالم التدريب ,  بسرعة يا حسام لحق طيارة شرم الشيخ , حسام ارحل ارحل بكفي مهزلة , المنتخب القطري كان من افضل السيئين في البطولة وفاز علينا , المشكلة ليست بالخسارة ولكن بالاداء الضعيف , منتخبات لعبت بالصف الثاني والثالث ورغم ذلك سجلنا هدفين في مباراتين والثالث سجله مدافع البحرين .. مستوى بخزي .. جمهورنا أروع ما في البطولة .. أكد أن الوطن يسكن فينا , مدربنا لم يحسن قراءة المباراة بسبب قلة الخبرة والجزائري تفوق عليه في التكتيك , المدرب خذلنا , على الاتحاد التعاقد مع مدرب خبير لقيادة منتخبنا ورفع مستوى الكرة الاردنية , أكثر ما ازعجني خروج الجمهور الرائع حزينا وكان يستحق الفرح , تخبيصات في التشكيل والتبديل ما انزل الله بها من سلطان !هكذا عبر جمهورنا عن خيبة امله اعتقادا منه بأن ثمة فرصة ذهبية للفوز باللقب أضاعها النشامى وأضاعوا معها حلم التغني بإنجاز ندخل معه العام الجديد بتفاؤل وأمل لكن هيهات !