الثلاثاء 22-01-2019
الوكيل الاخباري



من المسؤول عن وفاة بيسان تحت عجلات باص روضتها بالزرقاء ؟ - صور



الوكيل الاخباري - مجدي الباطية - وجه السيد احمد رشيد "جد" الطفلة بيسان "4 سنوات" والتي توفيت يوم الثلاثاء الماضي تحت عجلات باص مدرستها في الزرقاء ، مناشدة ، الى جلالة الملك ، عقب الحادث المؤلم الذي تعرضت له حفيدته .وقال رشيد في حديثه لموقع الوكيل الاخباري ان الحوادث المؤلمة المشابهة للظروف التي توفيت فيها حفيدته تكررت في الاونة الاخيرة ، متسائلاً عن الجهة التي تسبب اهمالها وتقصيرها بعملها بوفاة اطفال بعمر الورد في حوادث مشابهة .وبحسب الجد ان الطفلة توفيت عقب نزولها من باص الروضة وحدها نتيجة عدم وجود مرافقات بالباص لمساعدة الطفلة بعبور الشارع، إذ حاولت تخطي الشارع بنفسها فعبرت أمام الباص الذي قام بإنزالها فيما لم يلحظ سائقها وجودها وقام بدهسها.واشار ان المعلومات التي وصلت عائلة الطفلة ان سائق الحافلة قد باشر العمل قبل 3 ايام من الحادثة فقط وبراتب 150 دينار شهرياً .وفي مناشدته الى جلالة الملك طالب الجد المكلوم بضرورة فتح ملف هذه الروضات والمدارس ، التي يعمل لديها موظفين في اجور متدنية وغير قانونية ، وسائقين ومرافقين غير مدربين او مؤهلين للحفاظ على سلامة الاطفال .وحمل الجد مسؤولية هذه الحوادث لإدارة السير متسائلاً اين دورها في الرقابة على هذه الحافلات والسائقين غير المؤهلين لقيادتها ، ودورها ايضاً في فحص السائق وتدريبه على قيادة هذه الحافلات والحفاظ على سلامة الطلاب .وحمل ارشيد وزارة التربية والتعليم المسؤولية لتكرار هذه الحوادث مطالباً اياها بضرورة فحص الكوادر العاملة في هذه المدارس والروضات وقدرتها على تأمين سلامة الاطفال من الوقوع في مثل هذه الحوادث المؤلمة .واخيراً طالب الجد بضرورة اغلاق المدارس المخالفة لشروط السلامة من قبل وزارتي الداخلية والتربية والتعليم بعد تشكيل لجان مدربة على فحص كوادرها وقدرتها على تأمين سلامة الطلبة لديها .