الأحد 05-07-2020
الوكيل الاخباري



ندوة طبية في الحسين للسرطان

image



الوكيل الاخباري - نظم مركز الحسين للسرطان حلقتين نقاشيتين حول الولاية الطبية التي أجازها القانون لأحد الوالدين، وعدم الإنعاش القلبي الرئوي للمرضى الميؤوس من شفائهم.

وشدد مدير المركز الدكتور عاصم منصور على ضرورة العمل مع المشرعين على إدراج هذا الموضوع ضمن قانون المسؤولية الطبية، وان هذه القضية تبقى شائكة، ولها جوانب قانونية وشرعية وأخلاقية، ولم تحصل على حقها لدى المشرع رغم الفتوى المتقدمة التي أصدرتها دائرة الإفتاء، وأجازت عدم الإنعاش في حال قرر طبيبان عدا الطبيب المعالج ذلك. وقال: إن تنظيم مثل هذه الندوات يأتي في إطار الجهود المتواصلة التي يبذلها المركز بالاشتراك مع أصحاب الاختصاص وصانعي السياسات في القطاع الصحي من أجل تحقيق رعاية أفضل للمرضى، وتنسيق الشأن الصحي مع مختلف المؤسسات الطبية والصحية في المملكة. واشار إلى ان بعض الإجراءات التي لا فائدة منها والتي تجرى للمرضى الميؤوس من شفائهم في مرحلة الاحتضار لا ينجم عنها الا إطالة آلام المرضى وأهليهم بينما يمكن معالجتهم تلطيفياً ما يحفظ لهم كرامتهم الإنسانية.

ودعا المشاركون في الحلقتين النقاشية الاولى والثانية إلى إدراج موضوع "عدم الإنعاش القلبي الرئوي للمرضى الميؤوس من شفائهم"، ضمن قانون المسؤولية الطبية، مطالبين ان يكون للأم حق الولاية شرعاً وقانوناً، واتخاذ القرار بشأن أي إجراء طبي يتطلبه الوضع الصحي لطفلها المريض في حال غياب الأب لأي سبب كان. والمشاركون هم الدكتور مؤمن الحديدي والعين الدكتور ياسين الحسبان، ورئيس جمعية المستشفيات الخاصة الدكتور فوزي الحموري، ونقيب الأطباء الدكتور علي العبوس، ورئيس ديوان التشريع والرأي القاضي فداء الحمود، ورئيس اللجنة القانونية في مجلس النواب النائب عبد المنعم العودات.

كما شارك في الحلقتين المستشار القاضي أشرف العمري، دائرة قاضي القضاة، والمستشار القانوني لمركز الحسين للسرطان الدكتور هاشم الشهوان ورئيس اللجنة الصحية في مجلس الأعيان الدكتور يوسف القسوس، والمستشار القاضي أشرف العمري، ورئيس قسم الرعاية التلطيفية في مركز الحسين للسرطان الدكتور عمر شامية.

واشارت رئيس اللجنة المؤسسية في المركز ميساء الحسيني، إلى أن هاتين الندوتين هما جزء من سلسلة حلقات نقاشية تدور حول بعض القضايا الطبية وبصورة خاصة العناية بمرضى السرطان