الخميس 25-04-2019
الوكيل الاخباري



هلسة ومجاهد يتفقدان العمل بتطوير مجمع عمان الجديد بإربد



الوكيل الاخباري - تفقد وزير الاشغال العامة والاسكان المهندس سامي هلسة ووزير النقل المهندس جميل مجاهد اليوم الاربعاء سير العمل بمشروع إعادة تأهيل مجمع انطلاق السفريات "عمان الجديد"، الذي بلغت نسبة الانجاز فيه 50 بالمئة.ورافق الوزيران خلال الجولة التفقدية محافظ اربد رضوان العتوم وامين عام وزارة الأشغال المهندس عمار الغرايبة ومدير عام هيئة تنظيم قطاع النقل البري صلاح اللوزي ورئيس لجنة بلدية اربد الكبرى المهندس حسين مهيدات والنائب ابراهيم بني هاني سير.وتوقع هلسة ان ينتهي العمل بالمشروع خلال الربع الاول من العام القادم، لافتا الى ان "التأخير الذي رافق تنفيذ المشروع ارتبط بالتعديلات المتصلة بمتطلبات تنظيم قطاع النقل وبلدية اربد وبما يلبي الغاية من تطويره من خلال رفع مستوى الخدمات لجميع اطراف المعادلة الراكب والمشغل والمستثمر في المحال التجارية".من جهته اكد وزير النقل ان المشروع واحد من حزمة مشاريع مهمة تهدف الى تطوير قطاع النقل العام ومرافقه بما يسهم في تحسين مستوى الخدمات المقدمة للمواطنين والمشغلين، مشيرا الى ان الواقع اثبت ان المجمع بحاجة ماسة الى اعادة تأهيل وتطوير تماشيا مع الجهود الرامية الى تعزيز منظومة النقل على مستوى المملكة بأفضل المواصفات التي تضمن استدامة ثقة الراكب والمشغل والمستثمر على حد سواء.ولفت مجاهد الى ان المجمع بعد انجاز تحديثه سيشتمل على جميع المرافق الحيوية والضرورية لجميع مستخدميه على نحو متطور الى جانب انشاء مكاتب لشركات النقل، مشيرا الى ان قرارا سيتخذ خلال الايام القليلة القادمة بشأن مصير المحلات التجارية السابقة المقامة على الجهة الغربية من المجمع.ولم يستبعد مجاهد "احتمال نقل 29 محلا تجاريا الى الجهة الشرقية المقابلة، وهو ما دعا مستأجري هذه المحلات الى الاحتجاج والمطالبة بإبقائها في مكانها"، الا أنه اكد ان "القرار سيأخذ بعين الاعتبار مصالح جميع الاطراف وفي مقدمتها محاكاة عملية التطوير المنشود".وحول مشروع النقل الحضري بإربد، والذي مر بمراحل مد وجزر متعددة، اكد مجاهد انه "مشروع حيوي لتطوير منظومة النقل بمدينة اربد واحيائها ومناطقها، وانه لا رجعة عنه لكنه يخضع لمزيد من المراجعات والدراسات لضمان نجاحه"، لافتا الى انه تم طرح العطاء اكثر من مرة ولم يتقدم من شركات القطاع الخاص لتشغيل مساراته ما تطلب اعادة دراسة جميع وثائق المشروع ومساراته.بدوره اشار مهيدات الى ان البلدية تبذل مساعي متواصلة مع مالكي قطع الاراضي حول مجمع عمان الجديد للتفاوض على اسعارها والوصول الى مصالحات مرضية تمكن البلدية من استملاكها لغايات توسعة المجمع وزيادة فاعلية التحديث والتطوير، لافتا الى اولوية مستأجري المحلات في الجهة الغربية في الانتقال الى المحلات الجديدة في الجهة المقابلة.وكشف مهيدات عن توجه البلدية لدراسة امكانية انشاء مواقف ارضية للمركبات تحت مبنى المجمع وعلى امتداد مساحته تشكل دخلا للبلدية من جهة وتخدم الحركة التجارية النشطة التي يشهدها محيط المجمع.وفي تصريحات صحفية، قال وزير الاشغال انه سيتم فتح العطاء التنفيذي لمشروع مستشفى الاميرة بسمة الجديد يوم الاثنين القادم للدخول في مرحلة تأهيل المقاولين للمباشرة بأعمال التجريف والتأسيس المرجح ان تنطلق الشهر القادم.وبين هلسة ان مشروع اعادة تأهيل مبنى مستشفى الاميرة رحمة القديم دخل مرحلة تصميم العطاءات تحضيرا لطرحها بكلفة تصل الى 5ر2 مليون دينار فيما تصل الكلفة التقديرية لمشروع مستشفى الاميرة بسمة الجديد الى 55 مليون دينار.واوضح ان الوزارة ستطرح قريبا عطاء المرحلة الثالثة من مشروع طريق اربد الدائري بكلفة 30 مليون دينار، في الوقت الذي تتواصل فيه اعمال المرحلة الثانية من الطريق من الجهة الغربية والتي ستربط الطريق بطريق اربد/عمان، لافتا الى ان نفق دوار الثقافة دخل في مرحلة المخططات النهائية تمهيدا لطرح عطائه وفق مواصفات فنية قادرة على مواجهة الضغط المروري عليه، وسيشمل العطاء تنفيذ نفق وجسر علوي لضمان انسيابية اكبر في حركة المرور.