السبت 06-03-2021

لديه (4) أطفال

والد الشهيد أحمد الزغول يروي للوكيل تفاصيل مؤثرة في حياة ابنه - صور

1 (1)
الشهيد أحمد الزغول


الوكيل الإخباري - جلنار الراميني - ارتقى إلى السماء شهيدا ، ارتقى باسم الواجب وطنيا ، بعد أن استشهد أثناء آداء واجبه الرسمي ، ضمن القوة البحرية في مدينة العقبة.

اضافة اعلان
 

شهيد الواجب ، الوكيل أحمد فايز الزغول، ابن محافظة عجلون ، منطقة الفاخرة ، غادر الحياة ، باسم الشهادة ، فأضحى اسمه مكلّلا بالانتماء ، والولاء ، والتفاني ، ليقابل الله - جلّ وعلا - بوجه حسن ، الجمعة المنصرم .

 

(4) أطفال ينتظرونه 

يروي فارس الزغول ، عمّ الشهيد، مقتطفات من حياة الشهيد ، حيث أنّه يبلغ من العمر (31) عاما ، ولديه من الأبناء (3) أبناء وابنة ، يامن (12) عاما، أمين (9) أعوام ، فايز (5) أعوام ، وإلين (عامان ونصف).

 

يقول الزغول لـ"الوكيل الإخباري" : لقد كان أحمد شابا ملتزما ، خلوقا، يحب وطنه وعمله ، ولقد كان مثالا للشاب الذي يتواصل مع الآخرين من أجل مساعدتهم.

 

وزاد الزغول " تفاجأنا بخبر استشهاده الجمعة، خلال الغطس ، والحمد لله فلقد نال الشهادة ، وهذا تكريم من ربّ العالمين".

 

والد الشهيد يتحدّث

وأمام الدعاء له بالرحمة والمغفرة وأن يحشره الله مع الشهداء والصّـديقين ، تحدّث والده فايز الزغول ، عن ابنه الذي احتضن جسده تراب الوطن الغالي ، وقال " لقد تحدثت إليه قبل وفاته ، وسألته عن موعد قدومه إلى عجلون حيث تعيش أسرته فأجابني أنه سيأتي السبت ، ولقد جاء مُحمّلا على الأكتاف يوم السبت ، فصدق أحمد".

 

مشاعر بين الفخر بالشهادة والحزن على فقدان فلذة كبده إلى الأبد ، كانت تسيطر على والد الشهيد ، لافتا أن أحمد كان قد وعد أطفاله بأن يصطحبهم إلى العقبة في زيارة خاصة لهم للترفيه عن أنفسهم ، ولكنه القدر .

 

وبيّن أن أبناء الشهيد غادروا عجلون إلى العقبة ، باصطحاب خالهم بعد استشهاد والدهم ، كنوع من الوفاء لروح الشهيد ، الذي شاء القدر أن يكون في قافلة الشهداء ، الذين قدّموا روحهم من أجل الوطن.

 

أشقاء الشهيد الثلاثة ، وشقيقاته الثمانية ، يجالسون ذكرياتهم مع أحمد ، على وقع الصدمة والفجيعة ، لرحيل شقيقهم فجأة ، عدا عن صور أبنائه التي أصبحت شاحبة على فراق والدهم .

 

(13) يوما لم يرَ عائلته

" منذ 13 يوما لم يأتِ أحمد لزيارتنا ، والجلوس معنا ، نتيجة لعمله في محافظة العقبة ، لكنه عاد إليها ، مكفّنا بعلم الأردن ، ليواري الثرى بعد الوداع الأخير في مقبرة القرية " ، وفق والد الشهيد.

 

وداع عسكري مهيب في مسقط رأسه

وقد شارك المساعد للعمليات والتدريب العميد الركن عبدالله شديفات،مندوباً عن القيادة العامة للقوات المسلحة الأردنية - الجيش العربي، أمس السبت، في مراسم تشييع جثمان الشهيد الوكيل أحمد فايز الزغول إلى مثواه الأخير، بعد الصلاة عليه في مسجد الفاخرة/عنجرة بمحافظة عجلون.

 

عائلته وأصدقاؤه ومحبوه ، ودّعوا جنديا من جنود الوطن ، الذين عاهدوا بالله بالوفاء ، فكانت الشهادة حليفته ، حيث توشّحت صفحاتهم بالسواد ، ناعينه بعبارات مؤثّـرة .

 

نم قرير العين الشهيد أحمد الزغول ، فكم من شخص يستذكرك ويستذكر خصالك الحميدة ، وصدق الله العظيم حينما قال في محكم تنزيله " ومن يطع الله والرسول فأولئك مع الذين أنعم الله عليهم من النبيين والصديقين والشهداء والصالحين وحسن أولئك رفيقا".