الثلاثاء 23-07-2019
الوكيل الاخباري



أمراض عضوية ونفسية تشلّ طفلا ومناشدة بالمساعدة

وثيقة - طفل 'أصم' يتألم بصمت وحياته تحت رحمة جهاز 'باهظ الثمن' ومناشدة عاجلة

23599606-392b-4801-b7ef-23798346c50e



الوكيل الإخباري - جلنار الراميني - ابتلاه القدر بفلذة كبده "محمد" ، مُتجرّعا حسرة الألم عند النظر إليه بعين الشفقة والعاطفة الأبوية ، فتراه يواصل التفكير ليلا ونهارا بطفله ذو الـ (10) أعوام ، لما يُعانيه من تشنّجات تلازمه فيبقى حبيس "الوحشية" ، فتبدأ معاناة عائلته من تلك الحالة التي تسيطر على ابنهم.

والد الطفل فريد المشاقبة، تحدّث بلغة مكلومة مع "الوكيل الإخباري" ، واصفا حالة ولده بالـ"مُحزنة" ، نتيجة لأمراض عدة يُعانيها - بحسب تقارير طبية - ، حيث يعاني من دهنيات على الكبد، وأزمة صدرية حادة.


اظهار أخبار متعلقة


وتابع " ابني يعاني من اضطرابات نفسية ، تتسبب له في تشنجات تدخله في غيبوبة ، وبعد ذلك يعاني من آلام حادة في رأسه ، تجعله يتحول من طفل إلى وحش يصعب السيطرة عليه ".

"محمد" وُلد من رحم المعاناة ، فوالده موظف في أحد المصانع ، وبالكاد يُؤّمن قوت يومه نتيجة للإلتزامات المادية التي ترهق كاهليه ، وقال " لم أعد أقوى على تحمل الأعباء المادية ، إلا أن من واجبي مساعدة ابني وتأمين تكاليف علاجه، ولقد قمت بطرق كافة الأبواب ، حيث حصلت على إعفاء من الديوان الملكي ، وقد تلقى ابني العلاج في الخدمات الطبية الملكية لمدة سنتين ، وبعدها تلقى العلاج في مستشفى الملك المؤسس عبد الله الجامعي في مدينة الرمثا ".


اظهار أخبار متعلقة


من المفرق إلى الرمثا ، رحلة محمد مع والده لأكثر من (5) زيارات في شهر ، علما أنه لا يملك مركبة ، على وقع طفل يبكي بلا صوت ، نتيجة لعدم قدرته على النطق ، فيتألم بصمت ،ولا تجده إلا باكيا بصوت عال، لا يعلم ما يعنيه سوى والديه لعلمهم بوضع ابنهم ، فيقوم بتكسير كل ما تسقط عينيه عليه، حيث أنه يعاني من "سوائل في الأذن"

حالة الطفل محمد لم تتحسن ، ولو" قيد أنملة"، نتيجة للحاجة الملحة لجهاز(VNS)، حيث يعمل – الجهاز- على السيطرة على التشنجات العصبية ، ما يحول دون وضع الطفل "محمد" في حالة نفسية سيئة، وتابع والد الطفل" الجهاز مُكلف للغاية ، وأنا غير مؤمن صحيا، عدا على أن تكاليف الأدوية النفسية مُكلفة وعلى نفقتي الخاصة ، علما أنني راجعت مرارا الجهات المعنية وأحد النواب، إلا أن الأمر ما زال يُراوح مكانه".

أمراض عدة وحالة نفسية مأساوية "مُقلقة" ، وعائلة تنتظر بصيص أمل ، لشراء الجهاز ، ودعاء إلى الله - عزّوجل- يُعانق السماء كل لحظة، ومناشدة بمساعدة هذا الطفل، وانتشاله من حالته المرضية، العضوية والنفسية.

أصحاب الأيادي البيضاء ، لا يتوانون عن مساعدة من يحتاج العون ، ومن أراد حصاد الآخرة ، "وفي ذلك فليتنافس المتنافسون".

من منبر "الوكيل الإخباري" الإنساني نشدّ على أهالي الخير بمساعدة الطفل ، الذي يجد نفسه رهين المرض، والأنين الصامت لعدم قدرته على النطق، من خلال تأمين ثمن الجهاز والعلاج من المرض النفسي "الباهظ" .

وها هم أشقاؤه يتلحفون الحزن على شقيقهم المُنصاع لابتلاء القدر، ولا يبقى سوى نظرات " لا تغني ولا تسمن من جوع" .

للتواصل على رقم :

065805580 - 0796400678

 

الوثيقة الطبية التي تؤكد صحة المعلومات :