الأحد 28-11-2021
الوكيل الاخباري

ورشة عمل عن المناهج والكتب المدرسية

ححححححححح


الوكيل الإخباري - شارك أمين عام وزارة التربية والتعليم للشؤون التعليمية نواف العجارمة اليوم الاثنين في ورشة تعريفية بعنوان "المناهج والكتب المدرسية ودورها في التنمية الاقتصادية في جمهورية كوريا"، نظمتها سفارة جمهورية كوريا، بالتعاون مع وزارة التربية والتعليم.

وقال العجارمة في افتتاح أعمال الورشة، إن الأردن ومنذ بداية تأسيس الدولة الحديثة قبل مئة، ظل مثالا للتعايش والتعددية واحترام الآخر على جميع الأصعدة وبكل السبل والوسائل.

وأضاف، إن القيادة الهاشمية رسخت ذلك كله من خلال فلسفتها في الحكم، القائمة على الوسطية والاعتدال والمساواة وتكافؤ الفرص، واحترام حقوق الإنسان والعدل والتسامح، وانعكس ذلك على المناهج والكتب المدرسية لتربية النشء على هذا التوجه، وتنمية اتجاهاتهم الإيجابية نحو التشاركية لبناء المجتمع الإنساني المتماسك.

وأشار إلى أن المشهد يتجلى اليوم على نحو أوسع؛ حيث نقف على تجربة دولة صديقة تربطنا بها علاقات نعتز بها هي صورة المجتمع الكوري وأثره في المجتمع الإنساني على نحو عام، لافتا الى أن التجربة الكورية أصبحت نموذجا يحتذى في العالم لما حققته هذه الدولة من نجاحات وإنجازات وتميز اقتصادي على مستوى العالم أجمع.
وأوضح أن العالم اليوم يعيش ظروفا اجتماعية وسياسية واقتصادية وعلمية تحتم علينا جميعا الوقوف والتأمل ومعاودة النظر إلى الأشياء بمنظور آخر أكثر شمولية ومنطقية، وأقرب إلى الواقع الذي نعيشه، والذي يقتضي منا تعميق الروابط والأواصر والصداقات العالمية للارتقاء بمستوى أعمالنا ومخرجاتها.

وأعرب العجارمة عن شكره لسفارة جمهورية كوريا لإتاحتها هذه الفرصة، مشيدا بعلاقات التعاون القائمة بين البلدين الصديقين وبما يخدم مصالحهما. 

من جانبه، بين سفير جمهورية كوريا في عمان لي جي وان، أن الورشة التعريفية تهدف إلى تبادل الخبرات في كل ما يتعلق بالمناهج والكتب المدرسية بين البلدين الصديقين، مستعرضا التجربة الكورية في هذا الجانب.

وأضاف، إن لدى كوريا والأردن تصورا مماثلا لأهمية التعليم في تحقيق التنمية الاقتصادية، مبينا أن الاهتمام بتأهيل الموارد البشرية في البلدين جاء للتصدي لتحديات نقص الموارد الطبيعية فيهما، والسعي للوصول إلى تعليم جيد يتوافق مع أهداف التنمية المستدامة، والخروج بنتائج ذات قيمة للبلدين.

اضافة اعلان


من جهتها، أعربت مدير عام الأكاديمية الكورية للدراسات تشو يونغ هي، خلال مشاركتها في أعمال الورشة عبر تقنية الاتصال المرئي، عن الأمل بأن تساهم أعمال الورشة في تبادل الخبرات والتطور في إدارة المناهج والكتب المدرسية بين البلدين الصديقين.

وأشار مدير إدارة المناهج والكتب المدرسية في الوزارة صالح العمري الى مرجعيات تطوير المناهج، ومراحل ومرتكزات تطوير المناهج، والمفاهيم والقيم العالمية التي يتم التركيز عليها في المناهج والكتب المدرسية.
وتتضمن فعاليات الورشة التعريفية التي تستمر يومين، جلسات نقاشية حول الكتب والمناهج المدرسية الكورية، والفهم المتبادل بين الجانبين بهذا الخصوص، ودور التعليم في التنمية الاقتصادية في كوريا.