الخميس 24-09-2020
الوكيل الاخباري



وزير الأشغال: أتمتة إجراءات المشاريع الإنشائية قيد التنفيذ

888


الوكيل الاخباري - قال وزير الأشغال العامة والإسكان، المهندس فلاح العموش، إن مديرية نظم المعلومات الجغرافية، بالوزارة وبالتعاون مع المديريات التنفيذية للمشاريع و"يو اس ايد بروجرام" طورت منصة إلكترونية تتيح لموظفي الوزارة متابعة أعمال تنفيذ المشاريع الانشائية من الداخل والخارج بشكل آلي.
اضافة اعلان

وتهدف المنصة بحسب الوزير العموش إلى أتمتة إجراءات المشاريع وإصدار التقارير الخاصة بالمشاريع باستخدام الوسائل الالكترونية ومتابعة المشاريع في مختلف المواقع بشكل مباشر وبطرق تقنية للحصول على معلومات دقيقة ومحددة.

وأوضح العموش في تصريح لـ(بترا)، اليوم الأربعاء، أن نظام إدارة المشاريع يمكن الموظف في الوزارة من العمل ضمن صلاحيات تسند له بحسب التسلسل الوظيفي الخاص به، كما يتيح إمكانية عرض تقارير ورسومات للإدارة تعكس الوضع الخاص بالمشروع بدءاً من تاريخ بدايته وحتى تاريخ التسليم النهائي له، مع الاحتفاظ بكافة المعلومات المتعلقة به في قاعدة بيانات مركزية مؤرشفة ومرتبطة بنظام المعلومات الجغرافية المطبق بالوزارة.

وقال، إن النظام سيساهم في تعزيز الشفافية والحوكمة في الرقابة وإدارة المشاريع، كما تم استخدام النظام خلال فترة الشتاء وأسهم في سرعة الاستجابة في غرفة الطوارئ، موضحاً انه سيتم التوقف عن العمل بالطريقة التقليدية في متابعة المشاريع باستخدام النظام السابق واستبدالها بمنصة على شبكة الانترنت مرتبطة بقاعدة بيانات نظم المعلومات الجغرافية حال الانتهاء من تجربة البرنامج للموظفين العاملين على النظام.

وأضاف، إن النظام سيسهم في توفير المال والوقت والجهد ويعمل على توفير المعلومات وتحليلها واتخاذ القرار المناسب وفق الظروف والمعطيات وحسب سير العمل في المشروع، ويساعد متخذ القرار على إصدار تعليماته وقرارته بناء على معطيات دقيقة ومحدثة. وأشار إلى أنه تم تطوير البطاقة الحالية وتحويلها إلى بطاقة الكترونية خاصة بالمشاريع تحتوي على: المعلومات التعاقدية، المطالبات المالية، التعاميم والتمديدات الزمنية، الأوامر التغييرية، نسب الإنجاز وكافة أنواع المرفقات، وتم اضافة مسارات العمل والتنبيهات، وإسناد المهام والتقارير والربط مع نظم المعلومات الجغرافية لإثراء العمل وتسهيله وعرض مواقع المشاريع بشكل تفاعلي .

من جانبها، قالت مديرة نظم المعلومات الجغرافية في الوزارة المهندسة لانا مقطش، إن المنصة تتضمن بوابة خدمات إلكترونية لأصحاب العلاقة بالمشاريع مثل الوزارات والهيئات تتيح لهم متابعة المشاريع الخاصة بهم بشكل مباشر من خلالها، بالإضافة الى تطبيق وتفعيل مسارات العمل بشكل متكامل لمتابعة المشاريع بشكل آلي لتوفير الوقت والجهد على كافة الجهات المعنية وتسهيل عمل مهندسي الاتصال في متابعة عدة مشاريع وبشكل متزامن.

وأشارت الى أن المرحلة الثانية من المنصة ستتيح الربط مع الشركاء الخارجيين وكافة الجهات المعنية بالعمل مثل المكاتب الاستشارية والمقاولين المعنيين بالعمل، بالإضافة إلى ربط الكتروني مع انظمة مختلفة مثل: نظام المراسلات ونظام الأرشفة الالكتروني، نظام العطاءات المركزية ونظام دائرة الاراضي. وأوضحت أن النظام يعمل على أرشفة المشاريع بكافة مراحلها لتكون كافة المرفقات متوفرة ومرتبطة برقم العقد (العطاء) واسم المشروع والموقع الجيومكاني وجاهزة حين الحاجة.

وقالت مقطش إنه تم اعتماد هذه الاجراءات لضمان إدخال التحديثات على قاعدة بيانات الجيومكانية بشكل آلي ومن خلال الدوائر ذات الاختصاص وبما يخدم استمرارية التحديث والديمومة اللازمة لقاعدة البيانات التابعة للوزارة.