السبت 28-11-2020
الوكيل الاخباري

ولي العهد يحضر إغراق طائرة العقبة

69884923_891896587850477_435701741866975232_n
من حضور ولي العهد لإغراق الطائرة


الوكيل الإخباري

اغرقت سلطة منطقة العقبة الاقتصادية الخاصة اليوم الاثنين، هيكل طائرة ترايستار التجارية لتنضم الى المتحف العسكري البحري الذي تم تجهيزه في مياه خليج العقبة ليكون مقصدا سياحيا ومكانا مميزا للغوص يؤمه السياح والغواصون من مختلف دول العالم.

اضافة اعلان
 

وحضر عملية الاغراق الامير الحسين بن عبدالله الثاني ولي العهد الذي حضر الى الموقع من ميدان التدريب العسكري اثناء مشاركة سموه في تمرين عسكري تعبوي.

 

ويعد المتحف العسكري البحري الذي عمل على تجهيزه في وقت سابق من قبل سلطة منطقة العقبة الاقتصادية الخاصة معلما سياحيا مميزا في خليج العقبة حيث يوجد فيه اكثر من ثلاثين قطعة عسكرية مابين دبابة ومدفع وناقلة جنود اضافة الى طائر تين عاموديتين حيث سيساهم هذا المتحف في تشجيع وتعزيز رياضة الغوص في العقبة والتي تشهد اقبالا من مختلف دول العالم ويعمل على اطالة فترة مكوث السائح في العقبة من خلال تطوير المنتج السياحي وتنويعه.

وجاء اغراق الطائرة لتحقيق اهداف بيئية اهمها تخفيف الضغط على الحيود المرجانية الطبيعية والصناعية، وايجاد موائل جديدة ليعيش فيها المرجان وموطناً للكائنات البحرية على اختلاف اشكالها وأصنافها في خليج العقبة.

وتم اختيار موقع الطائرة من خلال دراسات فنية وعلمية مسبقة حددت مكان الإغراق ليكون قريبا من هواة الغطس ويمكن الوصول اليه بالغطس الحر والمباشر دون الحاجة الى معدات فنية مساندة للغوص وبحيث يتمكن الغواصون والسباحون والقوارب الزجاجية مستقبلا من مشاهدة الطائرة والوصول اليها بسهولة والتجول في أعماقها.

وعمدت السلطة الى تطوير المنتج السياحي من خلال خطط وبرامج سياحية متنوعة تستقطب السياح من مختلف أرجاء العالم ومن اهمها رياضة الغوص التي تشهد تناميا متزايدا في العقبة ويؤمها الغواصون من مختلف دول العالم حيث ارتفعت من ٦ آلاف سائحا الى ٢٢ الف سائح تقريبا و يبلغ معدل إقامة سياح رياضة الغوص اسبوعا في المدينة فيما يبلغ معدل انفاق السائح الغواص ما يقارب ١٤٠٠دولار في رحلته التي تمتد اسبوعا على الاقل.