الأربعاء 27-03-2019
الوكيل الاخباري



15 مليون دينار ذمم مستحقة لهيئة الاعتمادعلى الجامعات الرسمية

 



الوكيل الاخباري -  الوكيل - بلغت قيمة الذمم المالية المستحقة لهيئة اعتماد مؤسسات التعليم العالي على الجامعات الرسمية ما يزيد على 15 مليون دينار فيما بلغت على الكليات المتوسطة ما يزيد على 56 الف دينار، بحسب رئيس الهيئة الدكتور بشير الزعبي.واضاف الزعبي في لقاء مع وكالة الانباء الاردنية(بترا) اليوم الثلاثاء ان جميع الجامعات الخاصة سددت الذمم المالية المطلوبة للهيئة .وبين ان هذه المبالغ المالية التي تتقاضاها الهيئة من مؤسسات التعليم العالي تأتي كرسوم للعضوية وبدلات الاعتمادين العام والخاص ومتابعتها ورفع الطاقة الاستيعابية العامة والخاصة والحصول على شهادات ضمان الجودة ومتابعتها ورسوم متفرقة اخرى .واكد ان مجلس الهيئة فرض عقوبات على الجامعات الرسمية والخاصة تراوحت بين انذار او ايقاف قبول طلبة في التخصصات او غرامات مالية من خلال 12 قرارا خلال الست شهور الاولى من هذا العام .كما اصدر مجلس الهيئة 19 قرارا خلال ذات الفترة تتعلق بالاعتماد الخاص لتخصصات برامج البكالوريوس والماجستير والدكتوراه و15 قرارا يتعلق باستمرارية الاعتماد الخاصة وتثبت الطاقة الاستيعابية لتخصصات برامج البكالوريوس والماجستير والدكتوراه في الجامعات الرسمية والخاصة .وقال الزعبي ان الهيئة تشرف من خلال المركز الوطني للاختبارات على جميع الاجراءات وسير الامتحان الوطني للغة الانجليزية من حيث وضع الفقرات الاختبارية واجراء الامتحان في اربعة مراكز معتمدة وفي جامعة مؤتة واليرموك والاردنية والهاشمية .واوضح ان الهيئة عملت على انشاء موقع الكتروني جديد لها وبناء نظام محوسب خاص بنتائج الامتحان الوطني للغة الانجليزية وربطه مع الموقع الالكتروني للهيئة .واشار الى ان الهيئة تسعى الى عقد امتحان الكفاءة الجامعية دورة واحدة سنويا وبشكل دوري لقياس نتاجات التعلم لكل الجامعات على المستوى العام و المتوسط والدقيق وتطوير بنوك الاسئلة والاختبارات للمستوى العام والمتوسط والدقيق من خلال استخراج الخصائص السيكومترية للاختبارات اثناء عملية التطبيق والعمل على تعديل الفقرات الضعيفة .وقال الزعبي ان الهيئة تحفز مؤسسات التعليم العالي على الانفتاح والتفاعل مع الجامعات ومؤسسات البحث العلمي وهيئات الاعتماد وضبط الجودة الاقليمية والدولية وتسعى الى تحسين نوعية التعليم العالي في المملكة وضمان الجودة وتطوير التعليم العالي باستخدام معايير تتماشى مع المعايير الدولية .