الإثنين 12-11-2018
الوكيل الاخباري



6.7 % من الأردنيين لا يعرفون القراءة و الكتابة




الوكيل الاخباري - الوكيل- يشارك الأردن دول العالم احتفالاتها باليوم العالمي لمحو الأمية الذي يصادف في الثامن من شهر أيلول (سبتمبر) من كل عام.وقال وزير التربية والتعليم الدكتور فايز السعودي، في كلمة له بهذه المناسبة، أن نسبة الامية في الاردن انخفضت من 67.6 % العام 1961 إلى 6.7 % العام 2011 بواقـع 3.6 % للذكور و9.9 % للاناث، وذلك وفقا لإحصائيات دائرة الإحصاءات العامة.وأكد ان العمل جار الآن على تخفيض هذه النسبة إلى النصف بحلول العام 2015 والقضاء عليها نهائيا بحلول العام 2020واضاف أن اهتمام الأردن بمشكلة الأمية، وما تسببه من عقبات أمام برامج التنمية المستدامة، جاء لأثرها السلبي على الجانب الصحي للإنسان، لأنها تحد من الدرجة اللازمة للحفاظ على مستوى صحي يكفل حياة جيدة للإنسان ويمكنه من اتخاذ الاحتياطات اللازمة لمواجهة الأمراض والآفات الصحية ما استدعى علاجها بخطة مدروسة، تمثلت بإغلاق الرافد الذي يغذي الأمية وهم الطلبة الذين يتسربون من المدارس قبل امتلاكهم المهارات الأساسية للقراءة والكتابة والحساب.واوضح ان الوزارة تقدم كل مستلزمات الدراسة للدارسين مجاناً، حيث بلغ عدد مراكز تعليم الكبار ومحو الأمية التي تم افتتاحها للعام الدراسي 2011/2012، (504) مراكز بواقع 464 مركزاً للاناث و40 مركزاً للذكور ، التحق بها 6261 دارساً ودارسة.وبين السعود، أن الوزارة نفذت بالتعاون مع مؤسسة كويست سكوب والعديد من الشركاء برنامجا لتعزيز الثقافة للمتسربين من خلال فتح 47 مركزاً، التحق فيها 1758 دارساً ودارسة خلال العام الماضي ، بهدف إعداد وتأهيل الأطفال المتسربين من التعليم لتمكينهم من بناء ذاتهم وخدمة مجتمعهم.بترا