الأربعاء 22-05-2019
الوكيل الاخباري

المؤشر ينخفض في أيلول وتراجع واضح للتداول




الوكيل الاخباري - أنهى مؤشر بورصة عمان تعاملاته لشهر ايلول بتراجع بلغ نسبته 2.50% مغلقاً عند 2045.23 نقطة وبانخفاض نسبته 5.5% عند نهاية العام الماضي وقد رافق هذا الانخفاض التراجع الواضح في حجم التداول للبورصة لشهر ايلول بنسبة 32% ليبلغ 195.35 مليون دينار مقارنة مع 287.2 مليون دينار في نهاية شهر اب. وتأثر المؤشر بتراجع الاسهم القيادية مثل سهم البنك العربي وشركة مصفاة البترول الاردنية وشركة الكهرباء الاردنية والبنك الاردني الكويتي والاتصالات الاردنية، وضعف السيولة و ترقب المستثمرين لنتائج الشركات للربع الثالث من العام الحالي .أهم الأخبار الاقتصاديةأعلنت وزارة المالية إن العجز المالي بالموازنة العامة تقلص خلال الـ 7 أشهر الأولى من العام الجاري إلى 374 مليون دينار، مقابل عجز مالي بلغ 461.5 مليون دينار خلال نفس الفترة من العام السابق. حيث أن العجز المالي يبلغ 681.6 مليون دينار في حالة استثناء المنح الخارجية مقابل عجز مالي بلغ حوالي 791.4 مليون دينار خلال نفس الفترة من العام السابق. وأوضحت البيانات أن إجمالي الإيرادات المحلية والمنح الخارجية خلال الـ 7 أشهر بلغ 3.84 مليار دينار، مقابل 3.81 مليار دينار خلال نفس الفتره من عام 2014 بارتفاع 28.4 مليون دينار وبنسبة 0.7% حيث بلغت المنح الخارجية خلال الفترة 307.6 مليون دينار، مقابل 329.9 مليون دينار خلال نفس الفترة من العام الماضي.أعلن البنك المركزي الأردني إن الاحتياطيات الإلزامية بلغت 1568 مليون دينار، والسيولة الفائـضة 2952 مليـون دينـار بما فيها الأموال المودعة لليلة واحدة في نافذة الإيداع وذلك لغاية نهاية شهر اب من عام 2015.أعلن وزيرالمالية ان الحكومة تسير وفق خطة موضوعة لتسديد 750 مليون دولار قيمة سندات اليوروبوند التي ستستحق خلال شهر تشرين الثاني والتي سبق وأن تم إصدارها في عام 2010 في الأسواق العالمية لآجل خمس سنوات.قال رئيس غرفة تجارة الأردن، إن الغرفة بحثت آليات تعزيز التعاون الاقتصادي والتجاري مع رئيس وزراء رومانيا، وتفعيل الاتفاقيات الموقعة بين البلدين والتي ركزت على زيادة مستوردات رومانيا للخضار والفواكه الأردنية، ومنح التأشيرات لرجال الأعمال الأردنيين وتفعيل عمل مجلس الأعمال الأردني الروماني المشترك الموقع بين غرفة تجارة الأردن وغرفة تجارة وصناعة رومانيا، وزيادة حجم الاستفادة من الاتفاقيات الموقعة بينهم.أعلنت دائرة الإحصاءات العامة الأردنية، إن التقديرات الربعية لمؤشرات الناتج المحلي الإجمالي بأسعار السوق الثابتة للربع الثاني من عام 2015، أظهرت نمواً بلغت نسبته 2.4%، خلال الربع الثاني من عام 2015، مقارنة بنفس الربع من عام 2014. حيث أن معظم القطاعات الإنتاجية أظهرت نموًا إيجابيًا خلال الربع الثاني من عام 2015 مقارنة بنفس الربع من عام 2014. وتشير النتائج أن قطاع الصناعات الاستخراجية حقق أعلى معدل نمو، حيث بلغ 23% في الربع الثاني من عام 2015 حسب أسعار السوق الثابتة، مقارنة بنفس الفترة من عام 2014، ثم قطاع منتجي الخدمات الخاصة التي لا تهدف إلى الربح وتخدم العائلات بمعدل نمو 6.3%، ثم قطاع الماء والكهرباء بمعدل نمو 4.4% وقد شهد قطاع المالية والتأمين والعقارات وخدمات الأعمال نمواً بمعدل نمو 4.2%، تلاه قطاع النقل والتخزين والاتصالات بمعدل نمو 3.2%، ثم قطاع الخدمات الاجتماعية والشخصية بمعدل نمو 2.9%، ثم جاء كل من قطاع تجارة الجملة والتجزئة والفنادق والمطاعم، وقطاع الصناعات التحويلية بمعدل نمو بلغ 1.7% لكل منهما.أعلنت وزارة التخطيط ، إن الأردن وقعت على 4 اتفاقيات منح بقيمة 429.7 مليون دولار، مقدمة من الوكالة الأمريكية للتنمية الدولية ضمن برنامج المساعدات الأمريكية الاقتصادية الاعتيادية والإضافية للأردن للعام 2015.الأسواق العربيةامتاز أداء الأسواق العربية لشهر أيلول 2015 بالضعف بشكل عام باستثناء مكاسب طفيفة لسوقي فلسطين وأبوظبي ومصر 30، مازالت حالة من ألاجواء السلبية تخيم على أداء الأسواق العالمية ، والذي انعكس سلبا على أسواق الأسهم الاقليمية، ويلاحظ أن هذا الضعف قد بدأ بالتأثير على أسواق المغرب العربي والتي كانت بمنأى بعض الشيء عن التأثير، حيث فقد مؤشر الدار البيضاء 2.48% ومؤشر تونس 3.90% خلال شهر أيلول .حيث ان التذبذب في أسعار البترول وتطورات حرب اليمن كذلك أضافت أجواء من السلبية على أسواق قطر والسعودية ودبي مع انخفاض بلغ 0.85% و 1.57% و 1.89% على الترتيب مع أجواء من الغموض تحيط إقتصاديات دول الخليج العربي .أما أداء التسعة أشهرالأولى المجمع فأظهر أداء سلبيا لجميع الأسواق العربية باستثناء سوق تونس الذي مازال يحتفظ بمكاسب تجاوزت ال 7% منذ بداية العام.أما على صعيد الاسواق التي حققت اكبر تراجع حيث فقدت اسواق مصر والكويت والسعودية 18.75% و 10.94% و 9.73% على الترتيب منذ بداية 2015 حتى نهاية شهر أيلول ، وذلك بسبب المخاوف من ازمة اقتصادية عالمية جديدة تقودها الصين بعد تكهنات باحتمالية تباطؤ اقتصادها.الأسواق العالميةاللون الأحمر كان المسيطر على أداء مؤشرات الأسواق الكبرى في العالم لشهر أيلول المنصرم، فمع ضعف الطلب الصيني الذي تظهره الأرقام الصادرة من بكين ، الى عدم قدرة الفيدرالي الأمريكي من تأجيل رفع معدلات الفائدة وتصريحات مسؤوليه بأنهم سيبدؤون برفع معدل الفائدة القريبة من الصفر في نهاية 2015 ، كل هذه العوامل بالإضافة لفضيحة شركة فولكس واجن وانهيار قطاع البيوتكنولوجي في امريكا سببت خسائر كبيرة للمؤشرات العالمية.مؤشر نيكاي 225 كان الأكثر نزولا بخسائر ناهزت 8% بسبب مكاسب الين الياباني وتأثيره السلبي الكبير على الشركات اليابانية العملاقة المعتمدة على التصدير.يليه مؤشر داكس الألماني بخسارته 5.84% خلال شهر أيلول لوحده بسبب فضيحة شركة فولكس واجن لصناعة السيارات والتبعات الفادحة التي ستنتج عنها حيث من المتوقع ان تبلغ قيمة الغرامات المفروضة على الشركة الى 18 مليار دولار، وقد صرح أحد المسؤولين الحكوميين الألمان بأن هذه القضية ستؤثر على الإقتصاد الألماني بشكل سلبي.وقد كان لتصريحات مرشحة الرئاسة الأمريكية ووزيرة الخارجية السابقة هيلاري كلينتون ضد شركات البيوتكنولوجي ونيتها فرض قواعد صارمة عليها في حال فوزها أثر سلبيا على مؤشر ناسداك ليخسر 3.27% خلال الشهر.أما أداء التسعة أشهرالأولى من 2015 فامتاز بالأداء السلبي لمعظم الأسواق بإستثناء الكاك 40 والذي مازال يحتفظ بمكاسب مجمعة تجاوزت ال 4%.أما مؤشر هانج سينج الصيني فقد خسر 11.64% منذ بداية العام حتى نهاية العام وذلك بسبب التباطؤ الاقتصادي في الصين وأزمة تمويل شراء الأسهم بالدين، وهو ما أثر أيضا على مؤشر داوجونز سلبا ليفقد 8.63% من قيمته. بورصة عمانأغلقت بورصة عمان تداولات شهر ايلول بانخفاض 2.50% ليغلق عند مستوى 2045.23 نقطة مدفوعا بتراجع مؤشر قطاع الخدمات الذي اغلق بانخفاض بلغ 4.28% مغلقا عند مستوى 1592.93 نقطة ومن اكثر شركات القطاع انخفاضا سهم شركة نوبار للتجارة والذي انخفاض سهمها بنسبة 12.31% ليغلق عند 0.57 دينار ، ويليه سهم شركة الاتصالات الاردنية الذي اغلق بتراجع بنسبة 11.30% عند مستوى 2.12 دينار وسهم شركة الكهرباء الاردنية بنسبة انخفاض وصلت الى 10.21% مغلقة عند مستوى 2.11 دينار، وقد حققت 25 شركة انخفاضا في اسعارها في قطاع الخدمات وحافظت 5 شركات على مستوياتها السعرية فيما ارتفعت اسعار اسهم 10 شركات فقط.وفي المركز الثاني جاء قطاع الصناعة الذي اغلق منخفضا بنسبة 2.16% عند مستويات 1808.75 نقطة ومن اكثر الشركات انخفاضا كانت الشركة الوطنية للدواجن التي اغلقت عند 1.05 دينار منخفضة 58.50%، وفي المركز الثاني شركة الالبان الاردنية التي أغلقت عند 5.06 دينار منخفضة 28.23% في المركز الثالث اسهم شركة القدس الخرسانية والذي حققت انخفاضا بلغت نسبته 15.91% مغلقةً عند 0.37 دينار، وقد حققت 25 شركة انخفاضا في اسعارها في قطاع الصناعة ، وحافظت 8 شركات على مستويات اغلاقها بينما ارتفعت اسعار 23 شركة.اما مؤشر القطاع المالي فقد حقق انخفاضاً بنسبة 1.09% مغلقاً عند 2829.17 نقطة حيث اغلق قطاع البنوك منخفضاً بنسبة 2.13% مغلقاً عند مستويات 4082.16 نقطة ومن اكثر بنوك القطاع انخفاضاً سهم البنك الاردني الكويتي مغلقاً بانخفاض وصلت نسبته الى 11.20% عند مستوى 3.49 دينار تلاه البنك العربي منخفضا بنسبة 8.43% مغلقاً عند 6.91 دينار تلاه سهم بنك المال الاردني الذي تراجع بنسبة 3.45% مغلقاً عن 1.12 دينار.وقد اغلق قطاع الخدمات المالية المتنوعة منخفضا بنسبة 1.47% والذي اغلق عند1686.79 نقطة ومن اكثر الشركات انخفاضا كانت شركة السنابل الدولية التي حققت تراجعا بنسبة 11.94% مغلقة عند 0.59 دينار تلاها شركة الاستثمارات القابضة التي اغلقت 0.74 دينار منخفضا بنسبة 9.76% واخيرا الشركة الاردنية للتطوير التي اغلقت عند 5.76 دينار متراجعة بنسبة 8.86%.اما مؤشر قطاع العقارات فقد حقق ارتفاعا كبيراً بلغت نسبته7.95% ليغلق عند 2376.37نقطة ومن اكثر الشركات ارتفاعاً كانت شركة مساكن التي اغلقت عند3.15 دينار مرتفعة بنسبة 38% تلاها شركة عمون الدولية للاستثمارالتي اغلقت عند0.56دينار منخفضة بنسبة 40% وفي المركز الثالث شركة الاحداثيات العقارية التي اغلقت على ارتفاع عند 0.65 دينار منخفضة بنسبة 25% .جاء قطاع التأمين والذي اغلق بارتفاع بنسبة 1.53% مغلقاً عند2032.47 نقطة ومن اهم الشركات ارتفاعاً كانت شركة التأمين الوطنية والتي حققت ارتفاعاً بنسبة 7.84% مغلقة عند1.10 دينار تلاها شركة الاتحاد العربي التي اغلقت عند 1.01 دينار مرتفعة بنسبة 6.32% واخيرا شركة الشرق الاوسط للتامين التي اغلقت عند 1.44 دينار مرتفعة بنسبة 5.88%.وقد حققت 36 شركة انخفاضاً في اسعارها في القطاع المالي وحافظت 13 شركة على مستويات اغلاقها بينما ارتفعت اسعار 43 شركة.أخبار الشركاتقرر مجلس ادارة بورصة عمان بتعليق التداول عن شركة الأردن ديكابولس للأملاك صباح يوم الأربعاء الموافق 16/ 9/ 2015 ولحين انتهاء اجراءات التخفيض وصدور كتب الموافقة من الجهات الرسمية.قرر مجلس ادارة بورصة عمان بادراج اسهم الزيادة في رأسمال شركة الإحداثيات العقارية والبالغة (1,070,627) سهم / دينار ليصبح رأس المال المدرج في البورصة (4,070,627) سهم / دينار.قرر مجلس ادارة شركة الفاتحون العرب للإستثمار بدعوة الهيئة العامة إلى اجتماع غير عادي بتاريخ 3/ 10/ 2015 لمناقشة تغيير اسم الشركة من شركة الفاتحون للاستثمار بعد أخذ موافقة الهيئة العامة الغير عادية لاختيار الاسم المناسب لدى وزارة الصناعة والتجارة. واضافة غاية جديدة إلى غايات الشركة وهو الاستثمار و/أو المساهمة في الشركات المتخصصة في النقل الجوي والاستثمار في قطاع النقل الجوي والطيران بكافة وسائله سواء داخل المملكة الأردنية الهاشمية و/أو خارجها. واضافة غاية جديدة إلى غايات الشركة وهي المساهمة و/أو التملك و/أو التأسيس في قطاع الفنادق السياحية ذات الثلاث نجوم و/أو الأربعة نجوم و/أو الخمسة نجوم سواء كان ذلك داخل المملكة الأردنية الهاشمية و/أو خارجها وسواء كان ذلك لحساب الشركة بالكامل و/أو بالمشاركة مع الغير بعد الحصول على التراخيص اللازمة لذلك من الجهات المختصة. وتعديل النظام الأساسي وعقد التأسيس. ومناقشة المصادقة على انتخاب عضوين في مجلس ادارة الشركة وهم كلاً من السادة الشركة المتحدة للاستثمارات المالية والسادة شركة رسملة للاستثمار.قرر مجلس ادارة شركة الاستثمارات والصناعات المتكاملة دعوة الهيئة العامة إلى اجتماع غير عادي بتاريخ 13/ 10/ 2015 لانتخاب مجلس ادارة جديدة للشركة .قرر مجلس ادارة شركة مغنيسيا الأردن بدعوة الهيئة العامة إلى اجتماع هيئة عامة غير عادي بتاريخ 18/ 10/ 2015 وذلك لمناقشة انتخاب مجلس ادارة جديد للشركة وإعادة تحويل حق تعدين الحجر الجيري النقي في منطقة القطرانة إلى شركة البوتاس العربية.قرر مجلس ادارة بورصة عمان باعادة التداول بأسهم الشركة المتخصصة للتجارة والاستثمارات وذلك اعتباراً من صباح يوم الاثنين الموافق 21/ 9/ 2015 على أن يصبح السعر المرجعي لسهم الشركة (1.30) دينار نظراً لاستكمال الشركة كافة الإجراءات اللازمة لتخفيض رأس المال المدرج من (3,075,000) سهم / دينار إلى (1) مليون سهم / دينار.التحليل الفنيمن خلال الاطلاع على الرسم البياني لمؤشر بورصة عمان لمدة عام يلاحظ ان المؤشر انخفض خلال شهر ايلول ليصل الى اقل مستوى له عند 2042 الا انه ارتد منها ليصل الى مستوى 2071 نقطة والتي تعتبر الان مستوى مقاومة جديد للسوق وقد تراجع المؤشر مرة اخرى ليغلق عند 2045.23 نقطة ، ومع تراجع احجام التداول على الاسهم المؤثرة مباشرة على المؤشر والتداولات الكبيرة على اسهم المضاربة فانه من المتوقع ان ينزلق المؤشر عن مستوى 2000 نقطة . أعدت هذه الدراسة بتاريخ معين لغايات استرشادية ولاتعبر بالضرورة عن رأي شركة المحفظة الوطنية للأوراق المالية وهي ليست دعوة للاستثمار. الرأي