الجمعة 18-10-2019
الوكيل الاخباري



بدء بحث زيادة التعاون الأردني العراقي

main_image5cc71787f07fd
العلمان الأردني والعراقي



الوكيل الإخباري - بدأت في عمان اليوم الاربعاء اجتماعات اللجنة الوزارية الأردنية العراقية المشتركة وعلى اجندتها العديد من الملفات لتعزيز التعاون الثنائي بين البلدين في مختلف المجالات وخصوصا الاقتصادية منها.

 

وبدات الاجتماعات باجتماع اللجنة الفنية برئاسة الأمين العام لوزارة الصناعة والتجارة والتموين يوسف الشمالي وعن الجانب العراقي وكيل وزارة التجارة العراقية وليد حبيب حلو فيما تعقد اعمال اللجنة الوزارية المشتركة برئاسة وزير الصناعة والتجارة والتموين الدكتور طارق الحموري ووزير الصناعة والمعادن العراقي الدكتور صالح الجبوري غدا الخميس.

 

وقال الشمالي في افتتاح الاجتماعات ان اجتماع اليوم يأتي استكمالاً للجهود التي بذلت خلال الدورة 27 للجنة الأردنية العراقية المشتركة التي عقدت في بغداد في العام 2017، وما تبعها من زيارات عمل رسمية متبادلة على المستويات كافة، والتي توجت باتفاق الطرفين على جملة من التفاهمات والمشروعات الحيوية الهامة، وتم الاعلان عنها خلال اللقاء الرسمي الذي جمع رئيسي وزراء البلدين في معبر الكرامة – طريبيل بتاريخ 2/2/2019، وتم خلالها التوصل إلى حلول عملية لمواضيع هامة واستراتيجية، ووضع قواعد مشتركة ودائمة للتعاون.

 

وأضاف الشمالي ان هذه التفاهمات مثلت نقلة نوعية في العلاقات الاقتصادية والتجارية والاستثمارية الاردنية العراقية، وكانت ترجمة للعلاقات الوثيقة التي تربط قيادتي البلدين والتي توجهنا دائماً لوجوب العمل لإنجاز جميع المواضيع المتفق عليها بين حكومتيّ البلدين خلال السنوات الماضية، والانتقال إلى مرحلة تؤسّس لآفاق أكثر تميزاً في مستوى العلاقة الاستراتيجيّة.

 

وقال ان مجمل التبادل التجاري بين البلدين خلال العام 2018 بلغ 654 مليون دولار امريكي مقارنة بـ 513 مليون دولار خلال العام 2017، أي بنسبة زيادة بلغت ما يقارب 27 بالمئة، كما بلغ حجم التبادل التجاري خلال الشهور السبع الاولى من هذا العام ما قيمته 330 مليون دولار امريكي، مقارنة مع 351 مليون دولار امريكي لنفس الفترة من العام 2018، مشيرا إلى ان هذه الأرقام تضع أمامنا مسؤولية مشتركة لدى القطاعين العام والخاص لضمان عدم تراجعها والعمل بجد نحو زيادة التبادل التجاري والاستثماري بين البلدين في ضوء الإمكانات الكبيرة المتوفرة لدى القطاع الخاص الأردني والعراقي، إلى جانب الفرص المتاحة في اتفاقية التجارة الحرة الثنائية.

 

وأشاد الشمالي بالمستوى المتقدم من التنسيق والتشاور بين البلدين والخطوات العملية والملموسة التي تم اتخاذها لترجمة الإرادة السياسية في تعميق العلاقات بين البلدين وهذا دلالة على أن قطار العلاقات بين بغداد وعمان لن يتوقف، فالعراق رئة الأردن، والعراق سند الأردن.

 

واشار الى أن المرحلة المقبلة ستشهد باذن الله تقدما لافتا في التعاون بين البلدين وخاصة في عملية إعادة البناء وترجمة لخارطة الطريق التي وضعناها سوية لتنفيذ المشاريع الاستراتيجية التي تخدم مصالح البلدين ووفق نظرة ومنهجية تستهدف بناء شبكات تعاون إقليمية في مجالات الطاقة والنقل، بما في ذلك آليات العمل المتفق عليها لإزالة جميع العقبات أمام زيادة التبادل التجاري وتطوير آليات عمل معبر الطريبيل/الكرامة.

 

وبين الشمالي أن جدول أعمال اللجنة كبير وشامل لجميع مجالات التعاون التي ستغني وتثري لقاءنا، وكذلك أمامنا عدد من مشاريع الوثائق التي سيتم التباحث بشأنها بين المختصين من الجانبين خلال هذه الاجتماعات والتوصل إلى النصوص النهائية لها ليتم التوقيع عليها بإذن الله في نهاية أعمال هذه الدورة.

 

من جانبه اكد وكيل وزارة التجارة العراقية اهمية المباحثات الاردنية العراقية من خلال اعمال اللجنة الوزارية المشتركة في دفع علاقات التعاون الثنائي بين البلدين الى الامام.

 

وقال ان جدول اعمال اللجنة الفنية يركز بشكل كبير على تعزيز العلاقات بين البلدين في جميع المجالات وبخاصة الاقتصادية والتجارية.

 

واضاف "نتطلع من خلال اعمال اللجنة وما سنتوصل اليه من نتائج ايجابية الدفع بالعلاقات الثنائية الى افضل المستويات"، معربا عن امله في ان تتوصل المباحثات الى تفاهمات حول مختلف القضايا والعمل على حل الاشكالات والعقبات التي تواجه حركة التبادل التجاري بين البلدين.

 

وتابع "نامل من خلال اعمال اللجنة ان نؤسس لمرحلة جديدة من العلاقات تخدم مصلحة البلدين الشقيقين وتعمل على تعزيز العلاقات الاقتصادية والتجارية بين البلدين".