الأربعاء 24-04-2019
الوكيل الاخباري

تراجع إيرادات "الخلوي" 10-12% بعد فرض الضريبة



الوكيل الاخباري - الوكيل- قال المدير التنفيذي للمالية في مجموعة الاتصالات الاردنية "اورانج الاردن" رسلان ديرانية ان ايرادات الشركة وقطاع الخلوي تراجعت بنسبة تتراوح بين 10 % الى 12 % خلال فترة شهر مضى منذ بدء تطبيق قرار رفع الضريبة على الخدمة الخلوية (البطاقات والفواتير).وأكّد ديرانية في تصريحات لـ"الغد" ان هذا التراجع محسوب مع تحييد اثر تغيّر سلوكيات المستخدمين خلال شهر رمضان والتي تسهم سنوياً في تراجع الاستخدام بنسبة 10 %، لافتاً الى انّ المشغلين سيلحظون خلال المرحلة المقبلة تغيرا اكثر في سلوكيات الاستخدام لمشتركي الخلوي نحو مزيد من السعي لخفض الفاتورة الخلوية.واكد ديرانية ان قرار الضريبة سيغيّر بالتأكيد سلوكيات المستخدمين ومن كافة الشرائح، حتى فئة الفواتير التي ستلحظ زيادة كبيرة في فواتيرهم نهاية الشهر الاول من تطبيق القرار، وهو الامر الذي سيدفع بالتاكيد نحو مزيد منضبط الاستخدام وتقليل المصاريف خلال الشهور المقبلة، وهذا الامر سيسهم ايضا في زيادة نسبة التراجع في ايرادات الشركات من الخدمة الخلوية بشكل عام، حيث كانت النسبة المرصودة خلال الفترة الماضية مقصورة على فئة البطاقات التي تتعامل يوميا بالخدمة الخلوية.وتشير الارقام الرسمية الى ارتفاع قاعدة اشتراكات الخدمة الخلوية الى 9.5 مليون اشتراك تشكل فئة الخطوط المدفوعة مسبقا منها نسبة تزيد عن 90 %.وأعلنت الحكومة بداية شهر رمضان اتخاذها قرارين – نشرا في الجريدة الرسمية – الأول ضاعفت الضريبة الخاصة على الخدمة الخلوية في السوق المحلي عندما رفعتها من 12 % إلى 24 %، والقرار الثاني هو مضاعفة الضريبة المفروضة على أجهزة الهواتف بما فيها الهواتف الذكية لترفعها من 8 % الى 16 %.ورفع قرار الضريبة الخاصة على الخدمة الخلوية ويشمل فئة البطاقات والفواتير من نسبة الضرائب المفروضة على فاتورة الأردنيين للخلوي الى 44 %، فيما قدرت جمعية " انتاج" ان ترتفع اسعار الخدمة المرحلة المقبلة بنسبة 11 % وهو ما سيظهر في ارقام التضخم عن العام 2013."الغد"