الأحد 23-02-2020
الوكيل الاخباري



ترجيح تخفيض ضرائب بالحزمة الحكومية الثالثة

img_20180524_113105-e1527153068904 (1)
عملة أردنية



الوكيل الإخباري – معاذ حميده رجّحت مصادر رسمية، تضمين الحكومة، قرارات خفض ضريبة المبيعات عن سلع، بالحزمة الثالثة، من البرنامج الاقتصادي الحكومي.

 

وقالت المصادر لـ"الوكيل الإخباري"، إنه من المرجح، شمول الحزمة الثالثة، قرارات خفض ضريبة المبيعات، على سلع أساسية.

 

وأوضحت أن خفض النسب، سيتضمن سلعا ارتفعت ضريبتها، خلال العامين الماضيين.

 

وتوقعت المصادر، إعلان الحزمة الثالثة "في وقت قريب".

 

وكان رئيس الحكومة، عمر الرزاز، كشف عن الحزمة الثانية، الاثنين الماضي.

 

والخميس قبل الماضي، أعلن رئيس مجلس النواب، عاطف الطراونة، عن بحث اجتماع، ضم رؤساء اللجان النيابية، مع فريق حكومي، "التخفيض التدريجي لضريبة المبيعات".

 

وقال الطراونة، في مؤتمر صحفي، أعقب الاجتماع، "تحدثنا حول التنزيل التدريجي، لضريبة المبيعات، ليلمسه المواطن".

واعتبر أن "التخفيض التدريجي، لضريبة المبيعات، سينعكس على المواطن، مهما كان بسيطا".

 

من جانبه، تعهد وزير المالية، محمد العسعس، خلال اجتماع عقدته اللجنة المالية النيابية، نهاية الأسبوع الماضي، بعدم فرض ضرائب جديدة، في موازنة 2020.

 

وأوضح العسعس، أن الحكومة ستعتمد على زيادة النمو، بدلا من الضرائب، لرفع إيراداتها.

 

وتطالب قطاعات صناعية في الأردن، بخفض ضريبة المبيعات، عن مدخلات إنتاج، لتحقيق النمو الاقتصادي، الذي تحدثت عنه الحكومة، غير مرة.

 

وإلى جانب مدخلات الإنتاج، تشير التوقعات، إلى توجه الحكومة، نحو خفض ضريبة المبيعات، بنسب طفيفة، تدريجيا، على السلع التي يستخدمها المواطن بكثرة.

 

وتخضع السلع والخدمات في الأردن، إلى 4 شرائح ضريبية، هي 16%، و10%، و4%، ونسبة الصفر، إلى جانب المعفاة من ضريبة المبيعات.

 

وبداية عام 2018، أجرت الحكومة السابقة، تعديلا على الشرائح الضريبية، رفعت من خلاله، ضريبة المبيعات، على فئة واسعة من السلح، واستحدثت الشريحة الضريبية بنسبة 10%.

 

وشمل الرفع، آنذاك، كافة الأغذية المُصنعة، بما في ذلك مشتقات الحليب والمعلبات، والمعكرونة والشعيرية، إضافة إلى أغلب القرطاسية.

 

ورفعت الحكومة، أيضا، بداية 2018، ضريبة المبيعات، على كافة الخضار والفواكه بنسب متفاوتة، مع استثناءات محدودة.

 

وعادت الحكومة، إلى تخفيض ضريبة المبيعات، إلى 4%، مطلع العام الحالي، على المعلبات والخضار والفواكه، بعدما كانت فرضت عليها نسبة الـ10% ونسبة الـ16% على بعض منها.

 

ومن السلع الغذائية الخاضعة لضريبة 10%، اللبن الرائب، والجميد، واللبن المخيض، والزبدة إضافة إلى أنواع مختلفة من الأجبان.

 

ومن هذه السلع أيضا، الحلاوة والطحينية وبذور السمسم والبقوليات المعلبة، وبعض أنواع اللحوم المفرومة والمجمدة، إلى جانب أصناف من الفواكه.

 

وتخضع سلع أيضا، لضريبة المبيعات بنسبة 4%، ومنها الدجاج المجمد والأسماك الطازجة والمبردة، والزيوت والسمن، والبرغل والفريكة، إلى جانب أغلب الخضار والفواكه.

 

وتخضع أيضا لضريبة الـ4%، الحمص والفول المعلب، وأصناف "المرتديلا" ورب البندورة، والمعكرونة والشعيرية، غير المحتويتين على بيض.