الخميس 02-02-2023
الوكيل الاخباري
 

تقرير: مشتريات الذهب في 2023 ستستمر بالرغم من المخاطرة

66219776-20200805092430afpp-afp_1wa7jm.h-730x438-1-1


الوكيل الإخباري - خاص -  أفرد تقرير مطول لمنصة "انفستنج الخاصة بالتداول وسوق الفوركس" أن الاحتمالات حيال سوق الذهب في 2023 تتجه بأن المشتريات سوف تستمر بالرغم من المخاطر التي تلوح بالافق السياسية منها والاقتصادية. 

وبيّن التقرير الذي ترجمه "الوكيل الإخباري" أن الاحتمال الأعلى أن تستمر مشتريات الذهب بصرف النظر عن الركود العالمي.

وأشار إلى أنه قد بدأ الذهب خلال الاسبوع الحالي ثابتاً دون تحركات قوية قبل أيام من اجتماع الفيدرالي المرتقب بشأن تحديد أسعار الفائدة.

اضافة اعلان

 

وأكد أنه قد ارتفعت أوقية الذهب إلى أعلى مستوى منذ شهر نيسان 2022، بعد أن تغلبت مخاوف ركود الاقتصاد العالمي على مخاوف التضخم واستقر الوضع في الأسابيع الأخيرة. 

وأضاف التقرير أن الأسواق ما زالت منقسمة حول اتجاه الذهب للعام الحالي، حيث قام مجلس الاحتياطي الفيدرالي الأمريكي برفع أسعار الفائدة بسرعة لتقليل التضخم، الذي وصل إلى أعلى مستوى له في 40 عاما في عام 2022، ونتج عن هذه العملية انخفاض الرغبة في المخاطرة لدى المستثمرين.

كما قام البنك المركزي الأوروبي والبنوك المركزية الرئيسية الأخرى برفع أسعار الفائدة لغايات التغلب على التضخم .


في أعقاب ارتفاع أسعار الفائدة وزيادة المخاطر الجيوسياسية خلال الربع الأول من عام 2022 أصبح الذهب غير جذاب من  ناحية العوائد وانخفض السعر إلى 1618 دولاراً.

ونوه إلى أنه بعد ذلك عاود الذهب للإرتفاع والتعافي في تشرين الثاني  2022 بتأثير إعلان بنك الاحتياطي الفيدرالي أنه سوف يبطئ معدل الزيادة في أسعار الفائدة، وتجاوز مستوى الذهب حينها 1900 دولار للاونصة مدعوما بتراجع التضخم، وتوقع المزيد من خفض معدل زيادة أسعار الفائدة.

كما أدت تصريحات رئيس البنك المركزي الأوروبي ورئيس صندوق النقد الدولي ومسؤولين آخرين الأسبوع الماضي إلى تغيير طفيف في الأسعار في الأسواق، وقولهم ان البيانات لم تكن بالسوء المتوقع وأن العملية لن تسير بالسوء الذي كان يخشى منه

وكان قد أُغلق الأسبوع عند 1923 دولارا بعد أن وصل السعر إلى 1937 دولارا يوم الجمعة، واليوم ارتفع السعر إلى 1935 دولارا، وتم تداول سعر الأوقية عند 1927 دولارا في آخر ساعة تداول.