الأحد 25-08-2019
الوكيل الاخباري



شائعة التعرفة الجمركية الأمريكية تتحول إلى حقيقة

1029649357



بقلم أحمد عزام - مقدم لكم من http://www.nooralmal.com

 

في الآونة الآخيرة، سادت فكرة أن المفاوضات التجارية الأمريكية الصينية تحرز تقدما ً وأنه سيتم توقيع اتفاق رسمي في منتصف يونيو، إلا أن الرئيس الأمريكي دونالد ترامب قد أقرّ زيادة التعريفة للرسوم الجمركية، والتي دخلت حيز التنفيذ كما هو متوقع في الساعة 12:01 صباحًا بالتوقيت الشرقي.

 

فقد عمل الرئيس الأمريكي على زيادة التعريفة الجمركية على الواردات الصينية من 10% إلى 25% التي تبلغ قيمتها 200 مليار دولار. 

 

بالمقابل لم يعلن الصينيون بعد عن تدابير انتقامية، لكن هذا الرد قد يكون متوقع في أي وقت الآن.

 

اظهار أخبار متعلقة


ومن المرجح أن يستمر التأثير على مخاوف النمو العالمي بعد إنهاء الهدنة التجارية. فكلما طالت المدة الزمنية لإنجاز صفقة تجارية، سيكون تأثيره سلبيا ً على أكبر اقتصادين في العالم.

 

إذ قد يؤدي عدم وجود صفقة تجارية وارتفاع التعريفات إلى إبطاء النمو الاقتصادي العالمي إلى أبعد من ذلك، مما يعني أن نشاط الصناعات التحويلية والتضخم في الولايات المتحدة من المرجح أن يتباطأ أكثر. من ناحية آخرى, فقد زادت احتمالات خفض سعر الفائدة على الأموال الفيدرالية، حيث تُشير العقود الآجلة للصناديق الفيدرالية حاليًا على توقع عمليتين خفض في أسعار الفائدة بمقدار ربع نقطة بنهاية عام 2020.

 

و يمكن القول أن فرص التوصل إلى اتفاق لا تزال محتملة، حيث لا تزال المحادثات التجارية بين المفاوضين الأمريكيين والصينيين جارية، أي أنه لم يحدث انهيار كامل في العلاقات التجارية بين البلدين .

 

اظهار أخبار متعلقة


في أستراليا، فقد أظهر بيان السياسة النقدية أن بنك الاحتياطي الأسترالي قد يخفض أسعار الفائدة إن لم تسجل معدلات البطالة إنخفاضا ً. وخفض بنك الاحتياطي الأسترالي توقعات النمو في بيانه الآخير، بينما تسعر الأسواق إمكانية خفض الفائدة بواقع نصف نقطة أساس، بواقع عمليتين خفض واحدة لهذا العام و الآخرى في العام المقبل.

 

لا تزال التوقعات بالنسبة للصين تشكل حالة عدم يقين كبيرة، ومن المرجح أن يتبنى البنك تحركا ً سريعا ً إذا رأى المخاطر السلبية تحوط بأكبر شريك تجاري.