الخميس 21-03-2019
الوكيل الاخباري

فاخوري: توجه لأسلوب المرابحة لدى صندوق الإقراض الزراعي

 



الوكيل الاخباري - كشف وزير التخطيط والتعاون الدولي المهندس عماد الفاخوري عن توجه لاستحداث أدوات تمويلية تعتمد اسلوب المرابحة في النوافذ الاقراضية لدى صندوق التنمية والتشغيل والاقراض الزراعي، تكون مناسبة لطبيعة المشاريع الصغيرة والمتوسطة والريادية، بما يضمن عدم الدخول بأي مخاطر حال تعثرت المشاريع.جاء ذلك في تصريح صحفي للفاخوري، اليوم السبت، في ختام برنامج التوعية للتعريف بالنوافذ الاقراضية والتمويلية والاستشارية المتاحة والموجهة لدعم الأفراد وهيئات المجتمع المحلي وسبل الاستفادة منها الذي شمل 51 لواء.وعرض الفاخوري لتوصيات اللجنة الوزارية المكلفة بدراسة واقع الصناديق التمويلية الحكومية والمتعلقة بإنشاء مكتب موحد يكون جهة ارشادية واضحة في كل محافظة تساعد المواطنين من الشباب والفتيات وهيئات المجتمع المحلي في توجيههم للآلية المناسبة للاستفادة من هذه النوافذ وأية خدمات فنية وتدريبية مرتبطة بها وتؤهلهم لتنفيذ مشاريعهم الذاتية بخطوات واضحة وسهلة.وعن التوصيات، قال الفاخوري انها تضمنت تكليف الصناديق الاقراضية الحكومية المختلفة اجراء دراسة واقعية لإمكانية تبسيط وتسهيل تحقيق متطلبات وشروط التمويل أو الاستيفاء بالوثائق والكفالات المطلوبة من قبل المتقدمين بطلبات لهذه المؤسسات الاقراضية والتمويلية وكذلك دراسة امكانية اعطاء خصوصية لنسب المرابحة على القروض للمناطق الفقيرة والنائية والفئات الاكثر حاجة (الشباب والمرأة) والخروج بتصور من قبل هذه الصناديق والمؤسسات ليتم رفعه الى مجلس الوزراء.وقال ان التوصيات اكدت أهمية تشبيك خريجي برامج الشركة الوطنية للتشغيل والتدريب ومؤسسة التدريب المهني مع برامج الجهات الحكومية التمويلية والاقراضية والاستشارية.وأشار الفاخوري الى أن الوزارة اعدت بالاعتماد على نتائج الحملة والتغذية الراجعة من المواطنين، مصفوفة بأهم التوصيات وتم رفعها الى مجلس الوزراء لاتخاذ الاجراءات المناسبة حيالها لتشجيع المشاريع الصغيرة ومشاريع التشغيل الذاتي في المحافظات خاصة الالوية والمناطق الابعد عن مراكز المحافظات، والتي يصعب وصول القطاع الخاص لها من اجل تحقيق اكبر استفادة للفئات المستهدفة من الصناديق التمويلية والتسهيلات المرتبطة.وقال ان الوزارة وجهت مراكز "ارادة" التابعة لوزارة التخطيط والتعاون الدولي من خلال 28 مركزا في مختلف الالوية بتنظيم جلسات توعية وبشكل مستمر للتعريف بالنوافذ التمويلية، مؤكدا استعداد هذه المراكز لدراسة افكار المواطنين والهيئات المحلية المختلفة في مناطق تواجدهم.