السبت 19-01-2019
الوكيل الاخباري



مراد: الجهود متواصلة لحل أزمة الميناء وإعفاء التجار المتضررين من أي رسوم



الوكيل الاخباري - الوكيل - أكد رئيس غرفة تجارة عمان عيسى حيدر مراد أن الجهود ما تزال متواصلة لحل أزمة تكدس البضائع والحاويات وتراجع انتاجية أعمال المناولة في ميناء العقبة.وأضاف في كلمة ترحيبية على هامش الافطار الرمضاني الذي نظمته غرفة تجارة عمان بحضور وزيرة الصناعة والتجارة والتموين مها العلي ومحافظ العاصمة خالد ابو زيد وأعضاء مجلس إدارة الغرفة وممثلي القطاعات والنقابات والجمعيات التجارية ورجال الأعمال، أن غرفتي تجارة وصناعة الاردن وغرفتي تجارة وصناعة عمان طالبت الجهات الحكومية المعنية بالتدخل لإيجاد حلول فورية وجذرية معالجة هذه الأزمة، وتعويض المتضررين وإلغاء رسوم التخزين التي تم فرضها دون وجه حق، وعدم تحميل أي رسوم إضافية على المصدرين والمستوردين نتيجة تلك الأعطال.وأشار مراد إلى أن الأزمة الحالية تزيد من الأعباء التي يعيشها الاقتصاد الوطني إلى جانب تحدياته بانسداد الحدود جراء الاضطرابات الاقليمية. وتابع قائلا "منذ الاسبوع الأول وبدء الحديث عن أزمة تكدس الحاويات تواصلنا مع كافة الجهات المعنية بلقاءات مستمرة سواء في مجلس النواب من خلال لجنة الاستثمار أو المسؤولين الحكومين أوسلطة اقليم العقبة بهدف الوصول لحلول تفضي لتغليب مصلحة الوطن على كافة المصالح الاخرى إلا أن الشركة مقصرة في التجاوب لحل الأزمة".واشار مراد الى أن الجهود التي تبذل تواجه بعدم تجاوب من قبل الشركة التي تدير ميناء الحاويات والعجز عن توجيه مفهوم تحويل التحدي الى فرصة من قبل تلك الشركة .وقال مراد " الشعور العام هو أن شركة إيه بي مولر ميرسك العالمية والتي تدير ميناء الحاويات في العقبة تركز عملياتها في الاردن على الجباية بفرض الرسوم وهو أمر مرفوض في ظل سيادة القانون التي نحتكم اليها في هذا البلد الامين وصاحب الجلالة الملك عبدالله الثاني.ونظمت غرفة تجارة عمان سنويا إفطارا لرؤساء القطاعات والنقابات والجمعيات التجارية بهدف التواصل المستمر مع الأطراف المعنية، إلا أن الظروف التي يمر بها القطاع جعلت من التعريج على موضوع أزمة ميناء الحاويات امرا لا مفر منه.