السبت 15-12-2018
الوكيل الاخباري



أردوغان: الاسد ينزف وساعة انتصار سوريا باتت قريبة!



الوكيل الاخباري - الوكيل - قال رئيس الوزراء التركي، رجب طيب أردوغان، إن ساعة انتصار المعارضة السورية على نظام الرئيس بشار الأسد "باتت قريبة،" مشيراً، في خطاب ألقاه أمام آلاف اللاجئين السوريين في مخيمات مقامة ببلاده، إلى أن القيادة السورية تخسر قوتها يوماً بعد يوم. وقال أردوغان، في الخطاب الذي قاطعه اللاجئون أكثر من مرة بهتافات تنادي بسقوط النظام السوري: "الطغاة الذي ذبحوا الأبرياء من نساء وأطفال واجهوا -عاجلاً أم آجلاً- عقابهم أمام التاريخ."وأضاف رئيس الوزراء التركي الذي كان يرتبط بعلاقات تحالف قوية مع الأسد انتهت بالقطيعة بسبب احتجاج أنقرة على قمع الاحتجاجات بالقول: "بشار ينزف في كل يوم،" وتعهد بمواصلة احتضان اللاجئين في تركيا إلى أن يقرروا العودة طوعاً إلى بلدهم. ميدانيا، أعلنت لجان التنسيق المحلية، وهي هيئة معارضة تقوم برصد الأوضاع الميدانية، عن إضراب عام في سرمين بمحافظة إدلب، وسط مقاطعة لانتخابات البرلمان التي تقام اليوم الاثنين، بينما يتواصل إطلاق النار في درعا، وسط انتشار أمني، إلى جانب دخول قوات الأمن مدينة المعضمية بريف دمشق مدعومة بالمدرعات.أما "الشبكة السورية لحقوق الإنسان،" وهي بدورها هيئة معارضة، فقد أشارت إلى سقوط عشرة قتلى منذ ما بعد منتصف ليل الأحد، بينهم خمسة من جنود "الجيش الحر" المنشق على النظام، توزعوا بواقع خمسة بدير الزور، واثنين في كل من الحسكة ودمشق وريفها، إلى جانب قتيل بحمص.أما المجلس الوطني السوري، الممثل الأكبر للمعارضة، فقد أصدر بياناً حض فيه السوريين على مقاطعة الانتخابات التي وصفها بأنها "هزيلة،" وقال في بيانه: "بصفاقة قل نظيرها يدعو النظام السوري لإجراء انتخابات لمجلس الشعب، على وقع الرصاص والقذائف من كل نوع وجرائم الإبادة والعقوبات الجماعية."وأضاف البيان: "إن من يغرق سوريا بالدم، ويهجر مليوني سوري، ويوجه السلاح إلى صدور السوريين لا يتمتع بأي مشروعية لإصدار دستور ولا قانون انتخابي ولا الدعوة لانتخابات في ظرف لا تتوفر فيه أبسط شروط ممارسة الحق الانتخابي."وأكد البيان أن السوريين "يريدون إسقاط نظام الاستبداد والاستعباد، ثم التصويت على دستور ديمقراطي،" ودعا إلى الإضراب أو التظاهر في ساعات الانتخاب للتعبير عن رفض "هذه المسرحية التي تستهين بدماء آلاف الشهداء السوريين التي لم تجف ولم يحاسب من أهرقها بعد."