الثلاثاء 19-03-2019
الوكيل الاخباري



أميركا: مصلحتنا التحرك ضد الأسد

 



الوكيل الاخباري - الوكيل - أجمع وزيرا الخارجية والدفاع الأميركيين ورئيس هيئة الأركان المشتركة ليل الثلاثاء الأربعاء، على أن من مصلحة الولايات المتحدة التحرك ضد نظام الرئيس السوري بشار الأسد، الذي أكدوا أنه استخدم الأسلحة الكيماوية في 21 آب (أغسطس) في هجوم على ريف دمشق.وقالوا في اجتماع مع لجنة الشؤون الخارجية في مجلس الشيوخ إن عدم تحرك الولايات المتحدة سوف يقوض مصداقيتها ويهدد حلفائها في المنطقة ويمكن أن يؤدي إلى انتقال الأسلحة الكيماوية إلى أطراف معادية.وقال وزير الخارجية الأميركي جون كيري ، إن الرئيس السوري بشار الأسد سيكون "أغبى الأغبياء" إذا اعتقد أنه يستطيع الرد على الضربة العسكرية المحتملة.وأضاف في إفادته أن "الأسد هو ثالث حاكم مستبد في العالم يستخدم الأسلحة الكيماوية ضد شعبه".وأشار إلى أن "أدلتنا بدون أدنى شك تؤكد أن الأسد استعد لهذا الاعتداء وأعطى الأوامر بذلك"، في إشارة إلى الهجوم الذي وقع في 21 آب (أغسطس) الماضي.وقال إن "الأسد يريد البقاء في السلطة وقتل السوريين الأبرياء بالغازات السامة".وأكد أن مع الولايات المتحدة "أدلة مادية على استخدام نظام الأسد الكيماوي ومن أين انطلقت الصواريخ الكيماوية على مواقع المعارضة".وقال إن "المعارضة السورية لا تملك القدرة على استخدام الكيماوي". وأشار وزير الخارجية الأميركي إلى أن الرئيس السوري "شن الهجوم الاسوأ في القرن الواحد والعشرين، منوها إلى أن أولى العينات من الشعر والدم لأول الضحايا في الهجوم تؤكد إصابته بغاز السارين".وأكد كيري على أن العالم يريد أن يرى الولايات المتحدة على صوت واحد، مشيرا إلى أن إيران تتمنى أن لا يصوت الكونغرس مع قرار أوباما وحزب الله أيضا وكوريا الشمالية.وقال إن "شعبا الأردن وإسرائيل يرون أنهم على مسافة خطوات من الألم في ظل صمتنا".بدوره قال وزير الدفاع الامريكي تشاك هاجل إن عدم التحرك تصديا لاستخدام سوريا لاسلحة كيماوية سيضر بمصداقية تعهد أمريكا بمنع إيران من الحصول على سلاح نووي.وأضاف أن رفض التحرك سيقوض مصداقية التعهدات الأمنية الاخرى لأميركا بما في ذلك تعهد الرئيس بمنع إيران من الحصول على سلاح نووي".وقال "كلمة الولايات المتحدة يجب أن تعني شيئا ما."إلى ذلك دعم رئيس لجنة الشؤون الخارجية في مجلس الشيوخ، روبيرت منيندز، قرار الرئيس الأميركي، باراك أوباما، باستخدام القوة ضد نظام بشار الأسد.وقال منيندز، في جلسة خصصت للاستماع لوزيري الدفاع تشاك هغل والخارجية جون كيري حول مسألة ضرب النظام السوري، إنه "يجب أن نضع الخلافات السياسية جانباً. يجب أن تتحدث الولايات المتحدة بصوت واحد للرد على ما جرى"، معتبراً أنه "من مصلحة الولايات المتحدة التحرك في سوريا".واعتبر أنه "لم يعد بمقدورنا تحمل هذه الانتهاكات الشائنة"، موضحاً أن "النظام استخدم الكيماوي عندما فقد مناطق بريف دمشق. هناك أدلة سرية عن استخدام نظام الأسد للكيماوي".وشدد منيندز على أن "العالم ينظر إلى القرار الذي ستتخذه الولايات المتحدة"، مضيفاً "يجب إرسال رسالة واضحة لنظام الأسد لا أن نبقى متفرجين".