الثلاثاء 19-03-2019
الوكيل الاخباري



اتهامات لبريطانيا بتصدير "كيماوي" لسوريا

 



الوكيل الاخباري - الوكيل - اتهم نواب في البرلمان البريطاني الحكومة بأنها تراخت في الحظر الذي فرضته على تصدير السلاح إلى سوريا بموجب العقوبات الأوروبية، إذ سمحت وزارة التجارة لشركات بريطانية بتصدير مادتين كيماويتين يمكن استخدامها لتصنيع غازات الأعصاب كالسارين وغيره.وقال النواب إن هذا الترخيص قد منح بعد أكثر من عام من اندلاع الحرب في سوريا.وسيقدم هؤلاء النواب استجوابا لوزير التجارة فينس كابل، الاثنين، يطلبان فيه تفسيرا لكيفية منح هذا الترخيص بعد اندلاع الحرب هناك وإمكانية أن يستخدمها النظام ضد شعبه.وبحسب النواب فإن هاتين المادتين هما فلورايد البوتاسيم وفلورايد الصوديم وكتيهما يمكن استخدامها في تصنيع غاز الأعصاب.وردت وزارة التجارة على هذه الاتهامات بأنه رغم منح الترخيص لشركة لم يعلن عن اسمها في يناير2012، لكن هذه المواد لم ترسل لسوريا لأن هذا الترخيص تم إلغاؤه في يوليو الماضي أثر تشديد الاتحاد الأوروبي لعقوباته على النظام السوري.لكن معارضي الوزير يقولون إن المسؤولين في وزارته منحوا هذه التراخيص بعد أن قبلوا تأكيدات من الشركة المصدرة بأن المواد ستستخدم في تصنيع المعادن الخاصة بإطارات النوافذ.