الأحد 21-04-2019
الوكيل الاخباري



ارتفاع عدد ضحايا الهجوم على مقهى ببغداد



الوكيل الاخباري - الوكيل - ارتفع عدد ضحايا الهجوم الانتحاري الذي استهدف الاثنين أحد مقاهي مدينة بلد، شمالي العاصمة العراقية بغداد، إلى 16 قتيلا على الأقل، وعشرات المصابين.كما قتل 6 أشخاص، وأصيب العشرات، بينهم أطفال، إثر انفجار قنبلتين، إحداهما قرب ملعب والأخرى قرب مدرسة، في بلدة المقدادية شمال شرقي بغداد.وتجتاح العراق مؤخراً أسوأ موجة عنف منذ نحو 5 سنوات.وكان مسلحون نفذوا هجمات عدة استهدفت مقاه في الأسابيع الماضية، وخصوصاً خلال شهر رمضان.وأعلن تنظيم ما يسمى بـ"الدولة الإسلامية في العراق والشام" التابع للقاعدة، الأحد، مسؤوليته عن سلسلة الهجمات التي ضربت مناطق مختلفة من العراق في الأيام القليلة الماضية وأوقعت عشرات القتلى ومئات الجرحى.وقال التنظيم في بيان نشرته مواقع جهادية عدة إن "الدولة الإسلامية استنفرت جانباً من الجهد الأمني في بغداد وولاية الجنوب وغيرها لتوصل رسالة سريعة رادعة في ثالث أيام عيد الفطر"، إلى الشيعة مفادها "أنهم سيدفعون ثمناً غالياً جزاء وفاقاً لما تقترفه أيديهم، وإنهم لن يحلموا بالأمن في ليل أو نهار في عيد أو غيره".وقتل أكثر من 80 شخصا في العراق السبت، في سلسلة تفجيرات ضربت البلاد، بعد شهر رمضان الذي كان الأكثر دموية منذ سنوات، وقد استهدفت التفجيرات الجديدة مقاه وأسواقاً تجارية في مدن عراقية عدة.وأعلن رئيس الوزراء نوري المالكي الأحد، عن بدء "حملة عسكرية واسعة" في الأنبار غرب العراق.من ناحيتهم، أعرب مواطنون عراقيون عن استيائهم من استمرار تدهور الوضع الأمني في بلادهم، وقالوا إن الخطة الأمنية التي اعتمدتها الحكومة لم تفلح في تحقيق استتباب الأمن، أو أي تقدم ملموس في استقرار العراق.