الأحد 19-05-2019
الوكيل الاخباري



اشتباك بالأيدي يعلق جلسة للبرلمان العراقي




الوكيل الاخباري - الوكيل - أدت مشادة كلامية تطورت إلى اشتباك بالأيدي بين نواب بكتلة الأحرار التابعة للتيار الصدري وعضو ائتلاف دولة القانون علي الشلاه داخل قاعة البرلمان إلى تعليق الجلسة لمدة ساعة قبل رفعا لاحقا ليوم غد الأربعاء، وفقاً لما أكده مصدر لمراسلة سكاي نيوز عربية.وأكد مصدر برلماني عراقي لـ"سكاي نيوز عربية" أن المشادة بين نواب ائتلاف دولة القانون وكتلة الأحرار كانت بسبب موافقة الأخير على طلب القائمة العراقية تشكيل لجنة تحقيق بشان تصريحات النائب أحمد العلواني التي أدلى بها خلال اعتصامات الرمادي.وأضاف أن المشادة الكلامية، التي رفعت الجلسة على أثرها ساعة واحدة، كانت قد تطورت إلى اشتباك بالأيدي بين نواب من ائتلاف دولة القانون وكتلة الأحرار التابعة للتيار الصدري ما استدعى رفع الجلسة.وفي وقت لاحق قال مصدر برلماني إن جلسة البرلمان رفعت إلى الأربعاء مؤكداً أن الجلسة ستبقى مفتوحة حتى ذلك الحين.وعلمت سكاي نيوز عربية أن وفدا من إقليم كردستان سيصل إلى بغداد في مسعى لنزع فتيل التوتر بين الجانبين.وتأتي هذه الحادثة مع بدء جلسة اعتيادية للبرلمان العراقي الثلاثاء بحضور جميع الكتل النيابية لمناقشة احتجاجات الأنبار بناء على دعوة من رئيس المجلس أسامة النجيفي، إلى جانب قضايا أخرى مثل قضايا الفساد وتحديد الولايات الرئاسية الثلاثة، ومنها تجديد ولاية رئيس الوزراء العراقي نوري المالكي لمرة ثالثة.وكان البرلمان العراقي فشل الأحد في عقد جلسة استثنائية لبحث تداعيات بسبب عدم اكتمال النصاب القانوني للجلسة، بعد مقاطعة بعض الكتل السياسية لها وعلى رأسها ائتلاف دولة القانون بزعامة رئيس الوزراء نوري المالكي.