الخميس 23-05-2019
الوكيل الاخباري



اعتقال 3 صحفيين ينتقدون الحكومة في تركيا

201951115421133220




الوكيل الإخباري - ذكرت وسائل إعلام محلية، أن الشرطة التركية اعتقلت ثلاثة صحفيين ينتقدون الحكومة في اسطنبول أمس الجمعة، لتعود وتطلق سراح صحفية منهم بعد نحو 13 ساعة من الاحتجاز.


وأفاد عباس يلجن وهو أحد المحامين، بأن السلاطات التركية أطلقت سراح كانان كوسكون وهي واحدة من الصحفيين الثلاثة المنتقدين للحكومة، المحتجزين في اسطنبول منذ أمس الجمعة.

 

اظهار أخبار متعلقة


وقال يلجن لوكالة الأنباء الألمانية (د.ب.أ) إنه تم إطلاق سراح الصحفية كانان كوسكون اليوم السبت، بعد حوالى 13 ساعة من احتجاز الشرطة لها، خلال تفتيش أمني.


وأضاف: "لقد خرجت من قاعة محكمة كاجلايان بعد دفع الغرامة".


وكانت صحيفة "جمهوريت" التركية أكدت أن الشرطة ألقت القبض على الصحفية أمس الجمعة، خلال تفتيش أمني، بسبب عدم دفع غرامة متعلقة بقضية بالمحكمة عام 2015 ، طبقاً لما ذكره محاميها.


وأضافت الصحيفة أنه تم تغريم كوسكون 12600 ليرة (2100 دولار) بسبب الإساءة إلى مسؤولين حكوميين في تقريرها الذي يزعم أنه تم تزوير مشروع عقاري حكومي في اسطنبول لصالح بعض القضاة وممثلي الادعاء، خلال عملية الشراء.


وكانت الشرطة قد اعتقلت أمس الجمعة الصحفيين، زينب كوراي وعرفان تونش شاليك، أثناء تغطيتهما احتجاجات في اسطنبول، طبقاً لما ذكرته الصحيفة.


وتأتي الاعتقالات بعد أيام من اتهام الصحفي الألماني دينيس يوجيل للرئيس رجب طيب أردوغان بمسؤوليته عن التعذيب الذي تعرض له خلال سجنه.


وقال الصحفي دينيس يوجيل في الإفادة الكتابية "تعرضت للتعذيب في سجن سيليفري رقم 9 على مدار ثلاثة أيام... ربما بأمر مباشر من الرئيس التركي أو من الدائرة المقربة له. على أية حال، كان هذا نتاجاً لحملة التحريض التي بدأها (الرئيس التركي) وتحت مسؤوليته. سواء هذا أو ذاك، فإن المسؤول الرئيسي عن التعذيب الذي تعرضت له اسمه رجب طيب أردوغان".