الإثنين 10-12-2018
الوكيل الاخباري



اعين الفلسطينيين تتجه الى مؤتمر المانحين بالقاهرة لإعادة إعمار غزة



الوكيل الاخباري - الوكيل- تتجه اعين الفلسطينيين في قطاع غزة  الاحد الى القاهرة حيث يعقد مؤتمر المانحين لإعادة إعمار قطاع غزة بمشاركة عربية ودولية، أملا بدعم دولي مالي وسياسي للبدء في إعمار القطاع المدمر.اكثر من 100 الف فلسطيني ما يزالون يعيشون في مراكز الايواء التابعة لوكالة غوث وتشغيل اللاجئين (الاونروا)، او لدى اسر مضيفة، في ظل واقع إنساني صعب مع اقتراب فصل الشتاء بانتظار تحقيق مطلبهم بإعادة بناء منازلهم التي دمرها الاحتلال الاسرائيلي خلال عدوانه على قطاع غزة الذي استمر 51 يوما.وحسب الخطة التي ستقدمها حكومة التوافق الفلسطينية خلال المؤتمر فإن الموازنة التقديرية لإعادة الإعمار تقارب أربعة مليارات دولار، فيما اعلنت (الاونروا) بدورها انها ستطلب مليارا وستمائة الف دولار من اجل دعم خطتها لإعادة الإعمار.من جهتها اكدت مؤسسات فلسطينية ان إعادة الإعمار تشترط اضافة الى التمويل رفع الحصار بشكل كامل وإعادة فتح المعابر امام إدخال مختلف المواد وفي مقدمتها مواد البناء، وتلك التي تساهم في تحسين الوضع الاقتصادي، والسماح بحرية الحركة بين القطاع والضفة الغربية والعالم.ابو محمد في الخمسينيات من عمره فقد منزله المكون من ثلاثة طوابق حيث كان يعيش مع اولاده وعائلاتهم، توجه الى المشاركين في المؤتمر لإعادة اعمار منزله وباقي المنازل المدمرة، ووضع ضمانات لعدم تكرار العدوان.وفيما تسبب العدوان الاسرائيلي الاخير على القطاع بأضرار فادحة بمختلف مناحي الحياة في قطاع غزة بدءا بمقومات البنية التحتية ومرورا بالأراضي الزراعية والمنشآت والمدارس وآبار المياه والصرف الصحي والمصانع والمستشفيات والعيادات وعشرات الآلاف من المساكن، والطرقات التي دمر العدوان معالمها، فإن الدمار الذي لحق بالقطاع هو امتداد لثلاثة حروب سابقة في اقل من ثلاث سنوات.من جهته وجه نائب رئيس المكتب السياسي لحركة حماس اسماعيل هنية في بيان صحفي صدر اليوم الأحد بمناسبة عقد المؤتمر الدولي لإعادة إعمار غزة التحية الى مصر الشقيقة لدعوتها واستضافتها المؤتمر، مؤكدا محورية الدور المصري بشأن القضية الوطنية.واكد  ان الشعب الفلسطيني لا يستجدي المساعدات ولكن حربا كبيرة مدمرة وعدوانا صهيونيا واسعا ارتكب في غزة، وعلى الاحتلال دفع ثمن هذه الجريمة، وعلى المجتمع الدولي تحمل مسؤولياته تجاه شعبنا.واوضح هنية ان الشعب الفلسطيني يتطلع لأن يكون هذا المؤتمر مختلفا عما سبقه  حيث لم يصل من اموال الاعمار التي رصدت في مؤتمرات سابقة الى غزة أي شيء ولا بد ان تتدفق الاموال هذه المرة لتبدأ عملية إعادة اعمار ما دمره الاحتلال ، مشددا على تمسك حماس بالوحدة والمصالحة على مستوى الوطن، ومشاركة حكومة الوفاق في المؤتمر من موقع مسؤوليتها عن الضفة والقطاع.(بترا)