الأربعاء 24-04-2019
الوكيل الاخباري



الاحتلال يواصل منع المصلين من دخول الاقصى والمستوطنون يستبيحونه



الوكيل الاخباري - الوكيل- تواصل شرطة الاحتلال الصهيونية منذ ساعات فجر اليوم الخميس منع المُصلين ممن تقل أعمارهم عن الخمسين عاما من دخول المسجد الأقصى المبارك، في الوقت الذي تسمح فيه لعشرات المستوطنين الارهابيين باقتحامه من باب المغاربة وتدنيس باحاته ومرافقه.ويشمل قرار المنع الاحتلالي الرجال والنساء والأطفال وحتى طلاب مدرسة الاقصى الشرعية وطلبة حلقات العلم، وعدد كبير من موظفي الاوقاف الاسلامية والأقصى.وتسود البلدة القديمة من القدس المحتلة وخاصة في المناطق القريبة من بوابات المسجد الاقصى حالة من الغليان والغضب الشديدن في الاوساط الشعبية المقدسية، وسط انتشار مكثف لقوات الاحتلال في مختلف الشوارع والطرقات المؤدية الى الاقصى، فضلاً عن نصب متاريس وحواجز عسكرية وأخرى شرطية في الطرق المؤدية والمُفضية الى المسجد المبارك.وقال شهود عيان بأن مواجهات اندلعت بين المواطنين وقوات الاحتلال بالقرب من باب حطة (أحد أبواب المسجد الاقصى المبارك)، وسط صيحات التكبير والتهليل.الى ذلك، انشغل المقدسيون في البلدة القديمة بالحديث عن بدء الاحتلال عملياً تقسيمه الزماني للمسجد من خلال اجراءاته غير المبررة اليوم، في حين تصاعدت النداءات الشعبية والرسمية المقدسية للمواطنين بضرورة المزيد من شدّ الرحال والتواجد في المسجد الاقصى المبارك اعتباراً من يوم بعد غد السبت حيث طالبت جماعات يهودية شرطة الاحتلال بفتح كافة بوابات الاقصى في هذا اليوم لليهود للاحتفال بعيد "الغفران" اليهودي، في حين دعت جماعات أخرى للمشاركة في مسيرة حجيج مقدسة الى القدس وأداء طقوس تلمودية في الاقصى في عيد المظلة العبري "العُرش" الذي يبدأ في الثالث والعشرين من الشهر الجاري ويتمر لمدة اسبوع.