الإثنين 19-11-2018
الوكيل الاخباري



الجيش المصري يرفع درجات التأهب القصوى في سيناء



الوكيل الاخباري - الوكيل - كشف مصدر عسكري، أن القوات المسلحة تكثف وجودها وترفع استعداداتها في عدد من المناطق شمال سيناء، بعد تردد معلومات عن نية عدد من العناصر الإجرامية المسلحة تنفيذ هجمات ضد عناصر الجيش والشرطة، اعتراضاً على قرار حظر تملك الأراضي، فيما تمكنت مباحث مديرية أمن شمال سيناء، فجر أمس الجمعة، من ضبط مخزن للصواريخ الحديثة والمتطورة المضادة للدبابات، في منطقة «بئر لحفن» جنوب مدينة العريش بحوالي ١٥ كلم.وذكرت صحيفة "المصري اليوم" أن الفريق أول عبدالفتاح السيسي، القائد العام وزير الدفاع والإنتاج الحربي، سيلتقي اليوم السبت، عدداً من شيوخ ورموز قبائل المناطق الحدودية بسيناء، بمقر وزارة الدفاع، لمناقشة قرار حظر التملك، بحضور الفريق صدقي صبحي، رئيس أركان حرب القوات المسلحة، وعدد من قيادات وزارة الدفاع.وأشار المصدر إلى أن القيادة العامة للقوات المسلحة، مستعدة تماماً للاستماع ومناقشة كل طلبات أبناء سيناء بكل رحابة، وأن هناك نية وإجراءات فعلية لحل بعض المشكلات التي يعانون منها. وفي سياق آخر، كشف مصدر عسكري أن مجنداً يدعى أحمد عبدالعال (21 سنة)، من محافظة سوهاج، تابعاً لقوات الجيش بوسط سيناء بالقرب من مدينة «نخل»، لقي مصرعه بعد أن أطلق رصاصة على رأسه من سلاحه الشخصي، أدت لوفاته في الحال، وتم نقل الجثة إلى مستشفى «نخل» المركزي، وأمرت القوات المسلحة بنقل جثمانه إلى أسرته بواسطة طائرة عسكرية، ورجح المصدر انتحاره لمروره بأزمة عاطفية فشل في حلها، حسب قول بعض زملائه.العربية