الأحد 16-06-2019
الوكيل الاخباري



السودان..'الحرية والتغيير' يحذر من التصعيد مع الانتقالي

580




الوكيل الاخباري - أفادت مصادر أن قيادات في تحالف قوى الحرية والتغيير السوداني حذرت من التصعيد مع المجلس الانتقالي، كونه لا يزال السلطة النافذة رغم مسؤوليته عن فض الاعتصام.


كما أكدت المصادر أن التحالف أرجأ إعلان مرشحيه لمجلس السيادة ورئاسة الوزراء وهيئات قضائية في الحكومة الانتقالية المرتقبة، بعد أن كان مقرراً الثلاثاء في أعقاب تضارب تصريحات قياداته بشأن الخطوة.

 

وقالت مصادر سودانية إن اجماعاً لقوى المعارضة خلص إلى ترشيح الخبير الاقتصادي في الأمم المتحدة، عبد الله حمدوك، لرئاسة الوزراء.


كما جرى توافق على أسماء مرشحيه الثمانية للمجلس السيادي.
وبرز اسم حمدوك في منتصف سبتمبر من العام الماضي حين جرى ترشيحه لحقيبة وزارة المالية، إلا أنه اعتذر عن المنصب.


- فض الاعتصام
وكان القيادي في قوى الحرية والتغيير المعارضة في السودان حبيب العبيد، قد حمّل المجلس الانتقالي المسؤولية المباشرة عن الأحداث التي وقعت يوم الاثنين الماضي (4 مايو) في محيط الاعتصام بالخرطوم، وسقوط عشرات القتلى.

 

اظهار أخبار متعلقة



وقال في مقابلة مع "العربية" حينها: "نرفض التفاوض بسبب الجريمة التي وقعت أمام مقر القيادة في الخرطوم".
وأضاف: "نطالب المجلس العسكري بتقديم المسؤولين عن تلك الجريمة والمتورطين فيها إلى القضاء".


- الانتقالي: سنحاكم
وكان المجلس الانتقالي أعلن في وقت أنه لم يكن لديه أي رغبة في فض الاعتصام أمام مقر القيادة في الخرطوم، مضيفاً أنه ستتم محاكمة كل من تثبت إدانته وفقاً للقانون.
كما أعلن أنه تم التحفظ على بعض عناصر القوات النظامية، تمهيداً لتقديمهم للعدالة.


وكان المجلس الانتقالي أعرب، منذ أيام عن أسفه تجاه سقوط قتلى وإصابات في محيط الاعتصام في الخرطوم.


وأوضح أن مجموعات متفلتة احتمت بميدان الاعتصام، ما استدعى ملاحقتها.