الخميس 13-12-2018
الوكيل الاخباري



الفاتيكان يرفض طلب إسرائيل بكشف الاتفاقية مع فلسطين



الوكيل الاخباري - الوكيل - رفضت الفاتيكان طلبا إسرائيليا باطلاعها على الاتفاقية الموقعة بين الفاتيكان والفلسطينيين، بشأن الأماكن المقدسة، وغيرها من العلاقات الثنائية، وفيها اعتراف الفاتيكان الضمني بدولة فلسطين. وقال مستشار الرئيس الفلسطيني، زيادة البندك، إن الاتفاقية لن تعلن قبل اتمام كل اجراءات المصادقة النهائية على الاتفاقية بين الجانبين.وعبرت مصادر إسرائيلية عن قلقها من موقف الفاتيكان، خاصة وأنه منذ سنوات، ترفض إسرائيل التوقيع على اتفاقية مع الفاتيكان، لرفضها سلسلة من المطالب التي يطرحها الفاتيكان، بشأن مؤسساته الدينية في فلسطين 48، ومنها اعفاء ضرائب عن الأديرة والأماكن المقدسة، وغيرها من الأمور.وقال مستشار الرئيس الفلسطيني زياد البندك، إن الاتفاقية وقعت في 29 أيار (مايو) الماضي بين وزيري خارجية الدولتين، وهذا يتطلب التصديق عليها من قبل قداسة البابا والهيئات ذات العلاقة في الفاتيكان والرئيس محمود عباس، واللجنة التنفيذية لمنظمة التحرير الفلسطينية. ولن يتم تسليم أي نسخة منها (الاتفاقية) لأي كان قبل التصديق عليها، معربا عن اعتزازه بهذه الاتفاقية الدولية التي تعترف بدولة فلسطين بالشكل الكامل في المناطق التي احتلت العام 1967 من قبل إسرائيل، بما فيها القدس الشرقية.وأوضح أن هذه الاتفاقية تنظم العلاقة بين الكنيسة الكاثوليكية وفلسطين في كافة المجالات، وتحمي الحضور المسيحي في فلسطين، كما أنها "تعتبر مثالا يحتذى به، ومتقدما من قبل القيادة الفلسطينية، نأمل أن يحتذى بها من قبل الدول العربية والإسلامية.وقال البندك في حديثه لوكالة "وفا"، إن إسرائيل تتخوف في الوقت ذاته "بأن هذا سينساق في الأماكن الدينية في حدود إسرائيل، عدا أنها تحاول عمل اتفاقية اقتصادية مع الفاتيكان لم تفلح حتى الآن، بسبب خلافات بين الجانبين على عدة أمور.