الإثنين 17-12-2018
الوكيل الاخباري



"القسام" تهدد إسرائيل وتعلن عن تطوير صاروخين جديدين



الوكيل الاخباري -  الوكيل - هددت كتائب الشهيد عز الدين القسام الجناح العسكري لحركة حماس مساء الأربعاء الاحتلال الإسرائيلي بردود قاسية إذا ما أقدم على "أي حماقة تجاه قطاع غزة"، معلنة عن دخول صاروخين جديدين متطورين في الخدمة لديها.وقال الناطق باسم الكتائب أبو عبيدة خلال مراسم نظمتها في الذكرى الأولى لمعركة "العصف المأكول" إن "ما شهده العدو الصهيوني في معركة العصف المأكول سيكون متواضعا أمام ما سيشهده إذا ما قرر الاستمرار في هذا الطريق البائد".وأكد "أن المقاومة والقسام تحقق منذ نهاية المعركة كل يوم إنجازا جديدا، فها هي تغير القواعد على الأرض وتكسر الحواجز وتفرض على العدو ما لم يكن ممكنا أن يقبل به من قبل".وشدد على أن "شعبنا ومقاومته سينفجرون في وجوه الذين يحاصروننا"، مستدركًا: "على الذين يحاصرون شعبنا وعلى رأسهم العدو أن يفهموا الدرس من صمود شعبنا واحتضانه لمقاومته".ودعا أبو عبيدة العالم أجمع وخاصة الاحتلال الإسرائيلي لالتقاط ما بين السطور والكلمات ورفع الحصار عن قطاع غزة فورًا.وقال إن "معركة العصف المأكول شكلت تحولا استراتيجيا في كفاح شعبنا الفلسطيني، وأن الاحتلال تلقى ضربة قـاسية في بنيته العسكرية والسياسية و كشفت عن أصالة شعبنا في صموده الأسطوري"ووجه الناطق باسم القسام رسالة لـ"الصديق والعدو أن يعلم أن أوراق معركة العصف المأكول واستحقاقاتها لا تزال مفتوحة... وعلى رأسها ملف الأسرى".ولفت إلى أن "شعبنا أدهش الجميع بالتفافه حول ‫‏المقاومة ودعمه لها رغم التضحيات الكبيرة"، مؤكدا أن المعركة كشفت عن إرادته وصموده كما كشفت عن ضعف عدونا وحقيقة جيشه الهزيل صاحب المفاخر المصطنعة.وأشار إلى أن دماء ‫‏الشهداء الطاهرة ستبقى تطارد المحتل ومن وراءه وأمامه من عملاء وأذناب، مبينًا أن الاحتلال لازال يلملم جراحه ويحاول فهم ما جرى وكل يوم تتكشف له ملاحم الهزيمة.واستطرد قائلًا: "هم لا زالوا يقلبون أوراق هذه المعركة ويدركون حجم الانكسار والضياع بعدها، وشهادات جنودهم وضباطهم تكشف له ملاحم الهزيمة في غزة".ووجه أبو عبيدة تحية للأسرى في سجون الاحتلال وإلى عائلات الشهداء والجرحى، مشيدا في الوقت ذاته بالمقاومة في الضفة الغربية المحتلة التي ما فتأت إلا وتنقض على الاحتلال في كل حين.(صفا)