الإثنين 18-02-2019
الوكيل الاخباري



المعارضة تنقل أسلحة ثقيلة إلى ريف دمشق

 



الوكيل الاخباري - الوكيل - أفادت مصادر سورية لسكاي نيوز عربية أن اشتباكات عنيفة بين الجيش الحر والقوات الحكومية، اندلعت قرب فرع المخابرات الجوية في بلدة سبينة بريف دمشق الجنوبي، بالتزامن مع قصف مدفعي يستهدف المنطقة.وقالت مصادرنا، إن المعارضة السورية المسلحة، أعلنت عن وصول أسلحة ثقيلة، إلى أحياء جنوب العاصمة.واحتدمت الاشتباكات بين الجيشين الحر والحكومي على أكثر من جبهة في دير الزور. وقال ناشطون إن عدداً من جنود الجيش الحكومي قتلوا في حي الصناعة بالمدينة، وتم أسر عدد آخر منهم من قبل الجيش الحر.كما اندلعت اشتباكات عند أسوار مطار دير الزور العسكري، أدت إلى مقتل عناصر من الجيش الحر، في وقت شن طيران الجيش الحكومي غارات جوية على حي الحويقة وعلى مساكن الحزب في المدينة.وبينما مازالت الاشتباكات مستمرة بين الجيشين الحر والحكومي في ريف اللاذقية على الساحل السوري، ذكر ناشطون أن الطيران الحربي شن غارات جوية على بلدتي سلمى وكنسبا في جبل الأكراد شمال البلاد.في غضون ذلك، تفقد رئيس هيئة الأركان في الجيش الحر اللواء سليم إدريس ريف اللاذقية. ونفى إدريس الأنباء التي تحدثت عن صدور أوامر من قبل القيادة العسكرية للجيش الحر بالانسحاب من جبهة الساحل.