الأربعاء 14-11-2018
الوكيل الاخباري



النيابة التركية تصدر قرارها حول جثة خاشقجي

قنصلية-السعودية-في-إسطنبول



كشف مصدر بمكتب المدعي العام التركي أن فريقاً كيميائياً سعودياً متخصّصاً طَمَسَ الأدلة حول اغتيال الصحفي جمال خاشقجي داخل قنصلية بلاده، على مدى 7 أيام، بعد وصوله لإسطنبول ضمن فريق التحقيق.


وبين المصدر في مكتب المدّعي العام التركي، اليوم الخميس، أن السعودية أرسلت الكيميائي أحمد الجنوبي، وخبير السموم خالد الزهراني، ضمن فريق التحقيق السعودي في قضية اغتيال خاشقجي، حيث طمسا الأدلّة على مدى 7 أيام.

 

اظهار أخبار متعلقة



وقال المصدر: إن "كل نقاط المراقبة والبحث عن جثة خاشقجي أصبحت لا قيمة لها"، مبيّناً أن النيابة العامة أوقفت عمليات البحث عن الجثمان.


وكان مصدر آخر بمكتب المدّعي العام التركي قد أكّد صباح اليوم عثور الشرطة التركية على بقايا أسيد الهيدروفلوريك ومواد كيميائية خاصة في بيت القنصل السعودي بإسطنبول.

 

وذكر المصدر أن "عينات من الأسيد والمواد الكيميائية أُخذت من البئر الموجودة في بيت القنصل السعودي، محمد العتيبي، والصرف الصحي بالمنطقة".


ووفق المصدر، فإن القتلة أذابوا جثة خاشقجي بالأحماض داخل إحدى غرف منزل القنصل السعودي، مشيراً إلى أن "النتائج التي وصلنا إليها هي أن جثة خاشقجي تم محوها بالكامل".


وفي 20 أكتوبر الماضي، أقرّت الرياض بمقتل خاشقجي داخل قنصليتها في إسطنبول، يوم الثاني من الشهر نفسه، إثر ما قالت إنه "شجار"، وأعلنت توقيف 18 سعودياً للتحقيق معهم، في حين لم تكشف عن مكان الجثة.


وقوبلت هذه الرواية بتشكيك واسع، وتناقضت مع روايات سعودية غير رسمية.

 

 

وكالات -