الثلاثاء 23-04-2019
الوكيل الاخباري



اليسار الفرنسي يتأهب لإحكام السيطرة على البلاد



الوكيل الاخباري - الوكيل - بدأ الناخبون الفرنسيون، اليوم الأحد، الإدلاء بأصواتهم في الدورة الأولى من الانتخابات التشريعية، التي يرجح فوز اليسار فيها بعد شهر من وصول الاشتراكي فرنسوا أولاند الى الرئاسة، ما يعزز من قبضته على السلطة.وفتحت مراكز الاقتراع أبوابها في الساعة الثامنة صباحا، وتغلق في الساعة الثامنة مساء بالتوقيت المحلي، حيث من المتوقع أن تعطي النتائج الأولية مؤشرا لحجم الانتصار، الذي تتوقع استطلاعات الرأي أن يحققه الاشتراكيون وحلفاؤهم. ويتنافس في الانتخابات أكثر من ستة آلاف مرشح، نقلا عن تقرير لوكالة رويترز، اليوم الأحد.والأمر الذي يجري الرهان عليه في انتخابات الجمعية الوطنية التي تضم 577 عضوا، هو قدرة أولاند على مباشرة الحكم دون قيود، مع سعيه لإنعاش ثاني أكبر اقتصاد في أوروبا، والحد من البطالة المتصاعدة، والقضاء على سحب الحكومة على المكشوف دون تعريض الناخبين لتخفيضات في الرعاية الاجتماعية وإجراءات تقشفية على غرار اليونان. أما مجلس الشيوخ الفرنسي، فإن اليسار يسيطر عليه بالفعل.وستجري الجولة الثانية والأخيرة من الانتخابات في 17 يونيو/ حزيران الجاري لتحديد تشكيلة الجمعية الوطنية، ويأمل أولاند في بداية فترة رئاسته، التي تستمر 5 سنوات، أن تتعاون معه في تنفيذ برنامجه بشأن الضرائب والإنفاق.ويحتاج أيضا الاشتراكي أولاند، البالغ من العمر 57 عاما، والذي أسقط الرئيس المحافظ نيكولا ساركوزي في السادس من مايو/ أيار، وأدى اليمين في منتصف الشهر نفسه، كل المساعدة التي يستطيع الحصول عليها، مع ضغطه على الزعماء الأوروبيين لبذل المزيد من أجل النمو الاقتصادي. العربية