الأربعاء 23-01-2019
الوكيل الاخباري



بعد شجار دموي .. اليمين المتطرف يستنفر صفوفه ضد المهاجرين في ألمانيا



الوكيل الاخباري - تشهد مدينة شيمنيتس الألمانية لليوم الثاني على التوالي مظاهرات لعناصر أقصى اليمين، على خلفية مقتل رجل طعنا بالسلاح الأبيض جراء شجار مع أجانب.ودعا "الوطنيون الأوروبيون ضد أسلمة الغرب" ("بيغيدا") المعادون للمهاجرين والمسلمين، وحزب "البديل من أجل ألمانيا" اليميني إلى تنظيم تجمع جديد مساء الاثنين في المكان الذي وقع فيه الشجار الفتاك ليلة السبت بين حوالي عشرة أشخاص.وطالبت "بيغيدا" الحكومة بتعزيز أمن المواطنين وتغيير سياستها إزاء مسألة الهجرة، مدعية أن القتيل البالغ من العمر 35 عاما تعرض للطعن وهو يقوم بحماية زوجته.وعقب الحادث المأساوي، تظاهر نحو مائة شخص أمس الأحد في المدينة تلبية لدعوة من الحركات اليمينية، مرددين شعارات مثل "الأجانب إلى الخارج" و"هذه مدينتنا" و"نحن الشعب".وأكدت الشرطة حصول احتدام مع هؤلاء المحتجين، إذ رشق بعضهم أفراد الأمن بزجاجات، ويتحدث شهود عيان عن مهاجمة المتظاهرين على طول الطريق للأجانب من خلال مطاردتهم.برلين .. حرائق الغابات تجلي المئات ومخاوف من ذخيرة غير متفجرةبالفيديو .. شجار بالسيوف داخل مستشفى مغربي يثير الرعبوأعربت رئيسة بلدية شيمنيتس، باربارا لودفيغ، عن غضبها إزاء مستجدات الأحداث، مشددة على أن تهديد المتظاهرين المحتجين من دون ترخيص للناس أمر بالغ الخطورة.واتهمت المسؤولة المتظاهرين اليمينيين بالسعي إلى إثارة الفوضى وبث الرعب بين المواطنين.ولا يزال الغموض يلف قضية القتيل، حيث اكتفت الشرطة بالقول إنه ألماني وأشخاص من جنسيات مختلفة متورطون في الشجار.وأكدت الشرطة أن شخصين آخرين في الثلاثين من العمر أصيبا جراء الشجار واعتقل شابان في سن العشرين .وسكبت هذه الحادثة الزيت على نار الجدل المستعر داخل ألمانيا منذ عام 2015، إذ أعلنت المستشارة أنغيلا ميركل سياسة الأبواب المفتوحة إزاء المهاجرين.