السبت 15-12-2018
الوكيل الاخباري



بوتين بعد حفل التنصيب: السنوات القادمة ستكون حاسمة في تحديد مستقبل روسيا



الوكيل الاخباري - الوكيل - نُصب فلاديمر بوتين رئيسا لروسيا في حفل رسمي بالعاصمة الروسية، موسكو.وتعهد بوتين بالإشراف على مرحلة جديدة من تنمية روسيا، واصفا السنوات المقبلة بأنها ستكون "حاسمة لتحديد مستقبلها."وجاء في خطاب مقتضب بعد حفل التنصيب الرسمي "اليوم، ندخل مرحلة جديدة من تنمية الوطن. سنحتاج إلى تحديد المهمات لتكون في مستوى جديد وجودة جديدة وحجم جديد".وأضاف قائلا "ستكون السنوات القادمة حاسمة في تحديد مصير روسيا خلال العقود القادمة".ويُذكر أن بوتين تولى رئاسة روسيا ما بين مايو/أيار 2004 ومايو 2008 خلفا لبوريس يلتسين.عودةويعود بوتين لرئاسة روسيا بعد غياب دام أربع سنوات تولى خلالها منصب رئيس وزراء روسيا في حين تولى ديمتري ميدفيديف رئاسة روسيا، ويُنظر إليه على أنه حليف مقرب من بوتين.وفاز بوتين برئاسة روسيا في انتخابات مثيرة للجدل في مارس/آذار الماضي.ونظم آلاف المحتجين على عودة بوتين إلى الكرملين لولاية ثالثة مظاهرات إذ اصطدموا مع الشرطة في موسكو.وأدى بوتين قسم الولاء في قاعة بالكرملين كانت في السابق تحتضن عرش القياصرة الروس.ويقول مراسلنا في موسكو إن إذا أكمل بوتين ولايته الثالثة التي تدوم ست سنوات، سيكون أطول رئيس روسي تولى الرئاسة بعد جوزيف ستالين.وأضاف المراسل أن بوتين يواجه مشكلات عدة، منها تصدع النظام السياسي الذي أنشأه وتوقعات ببطء النمو الاقتصادي واستمرار العنف في شمالي القوقاز.ومضى المراسل قائلا إن الطريقة التي سيتعامل بها مع الحركة الاحتجاجية في بلده التي بدأت في ديسمبر/كانون الأول الماضي ستكون حاسمة في الحكم على إدارته.وبدأت الاحتجاجات سلمية لكن مجموعة صغيرة من المتظاهرين حاولت اقتحام صفوف شرطة مكافحة الشغب.اعتصامونظم بعض المحتجين اعتصاما بالقرب من مكان تمركز شرطة مكافحة الشغب، إذ رفضوا الرحيل حتى يلغى حفل التنصيب.كما طالب بعض المحتجين بالسماح لهم بالحديث في التلفزيون الرسمي وتنظيم انتخابات جديدة.وقالت الشرطة إنها اعتقلت 120 شخصا منهم بعض الناشطين البارزين في الحركة الاحتجاجية ومنهم أليكسي نافالني وسيرجي أودالتسوف وبوريس نيمتسوف.ونظمت مظاهرة أخرى مؤيدة لبوتين في موسكو. بي بي سي