الجمعة 24-05-2019
الوكيل الاخباري



بوتين: زودنا سوريا بمكونات الدفاع الصاروخي إس 300





الوكيل الاخباري - الوكيل- أعلن الرئيس الروسي فلاديمير بوتين أن بلاده زودت سوريا ببعض من مكونات نظام الدفاع الصاروخي إس 300 وتم تجميد التزويد بقطع إضافية منوها بأنه سوف لن يهمل الموافقة على شن عملية عسكرية في سوريا إذا ثبت استخدام دمشق سلاحا كيميائيا لكن بشرط مصادقة الأمم المتحدة.جاء ذلك في تصريحات أدلى بها بوتين لوكالة اشوسيتد برس والقناة الأولى الروسية، وذلك قبيل انعقاد قمة مجموعة الدول العشرين الكبرى لأقوى اقتصاد في العالم (جي 20)، المقرر يوم غد الخميس، في مدينة سان بطسبرغ الروسية، قييم فيها الرئيس الروسي التطورات الاوضاع الدولية ولا سيما في منطقة الشرق الاوسط وسوريا.وحذر بوتين الدول الغربية من التصرف بشكل أحادي الجانب في القضية السورية، وقال "يجب تقديم أدلى إلى مجلس الأمن الدولي إذا كانت هناك بيانات توضح أن ثمة أسلحة كيميائية استخدمت وتحديدا من قبل الجيش النظامي في سوريا، ولا ينبغي أن تكون هذه الأدلة مستندة إلى بعض الشائعات والمعلومات من مصادر استخباراتية، بل يجب أن تكون أدلة مقنعة لتنفيذ هجوم عسكري على سوريا".وردا على سؤال حول ماذا سيكون ردة فعلهم في حالة قيام الولايات المتحدة الامريكية بشن اي هجوم عسكري على سوريا دون الحصول على قرار من الأمم المتحدة قال بوتين "إذا كان الأمر يعني استخدام القوة ، فلدينا أفكارا وخططا حول ماذا نفعل للرد على ذلك".واعرب الرئيس الروسي عن حزنه لإلغاء الرئيس الأمريكي باراك أوباما لقاء قمة كان مقررا معه في موسكو قبيل بدء قمة (جي 20)، وقال "أامل أن نتناول القضية السورية وباقي القضايا المهمة مع الرئيس أوباما على هامش أعمال القمة".ويذكر أن قمة G 20 ستعمل في قمة روسيا التي ستبدأ يوم غد وتستمر لمدة يومين ، على خلق المزيد من أماكن العمل والتشغيل ودعم الإقتصادات الناشئة في أنحاء العالم على أن يعمل لتطوير النمو الاقتصادي في كافة دول العالم حسبما أعلنت عنه الدول المشاركة في الاجتماع التحضيري للقمة يوم السبت الماضي.ومجموعة جي 20 أو مجموعة العشرين هو منتدى تأسس سنة 1999 بسبب الأزمات المالية في التسعينات تمثل ثلثي التجارة في العالم وأيضا يمثل أكثر من 90% من الناتج العالمي الخام ، وتضم كلا من الصين، الهند، إندونيسيا، اليابان، كوريا الجنوبية، المملكة العربية السعودية، جنوب إفريقيا، الأرجنتين، البرازيل، بريطانيا، فرنسا، إيطاليا، ألمانيا، روسيا، تركيا، الولايات المتحدة الأمريكية، كندا، المكسيك، أسترالي، بالإضافة الى البنك الدولي والبنك المركزي الأوروبي.