الأحد 29-05-2022
الوكيل الاخباري
Clicky

بولندا : أزمة الحدود محاولة لزعزعة استقرار أوروبا منذ الحرب الباردة

image (1)


الوكيل الإخباري-وصف رئيس الوزراء البولندي ماتيوش مورافيتسكي، اليوم الأحد، أزمة المهاجرين على الحدود البيلاروسية-البولندية التي تشكل الحدود الشرقية للاتحاد الأوروبي، بأنها "أكبر محاولة لزعزعة استقرار أوروبا" منذ الحرب الباردة.

اضافة اعلان


وأضاف على تويتر أن الرئيس البيلاروسي ألكسندر لوكاشنكو، شن حربا هجينة ضد الاتحاد الأوروبي، وقال "هذه أكبر محاولة لزعزعة استقرار أوروبا منذ 30 عاما"، مؤكدا أن "بولندا لن تلجأ إلى الابتزاز وستبذل قصارى جهدها للدفاع عن حدود الاتحاد الأوروبي"، بحسب قناة فرانس 24.


واعلنت بولندا،أمس السبت، أن بيلاروسيا "غيّرت تكتيكها في التعامل مع الأزمة الحدودية بين البلدين، فباتت توجه مجموعاتٍ أصغر من المهاجرين في اتّجاه عدة نقاط على طول حدود الاتحاد الأوروبي الشرقية".


وأعلن حراس الحدود البولنديون عن محاولات جديدة للعبور قامت بها عدة مجموعات مكونة من عشرات المهاجرين.


يشار إلى أنّ مئات المهاجرين يحاولون العبور من بيلاروسيا إلى بولندا منذ أشهر، لكن التوتر ازداد بعدما نشرت بولندا 10 آلاف جندي بالقرب من الحدود المشتركة مع بيلاروسيا، عقب توافد المهاجرين إلى أراضيها.

 

بترا

اظهار أخبار متعلقة


اظهار أخبار متعلقة


اظهار أخبار متعلقة