الجمعة 19-04-2019
الوكيل الاخباري



حماس: لا شرعية لأبو مازن وفريقه التفاوضي



الوكيل الاخباري - الوكيل - أكد القيادي البارز في حركة حماس محمود الزهار على أن حركته ترفض بشدة عودة السلطة الفلسطينية إلى مسار المفاوضات، واصفاً إياها بـ"العبثية".و قال الزهار "نجدد رفضنا لمسار المفاوضات العبثية، ونعتبره تجميلاً لوجه الاحتلال وصورته أمام المجتمع الدولي، بدلاً من عزله ومحاكمة قادته كمجرمي حرب".وكان الزهار يتحدث في مؤتمر صحفي عقدته حماس مساء الاثنين في مدينة غزة، حول موقف الحركة من استئناف المفاوضات مع إسرائيل.وتابع قائلاً: "لا تفويض ولا شرعية لأبو مازن (الرئيس الفلسطيني محمود عباس) وفريقه التفاوضي بالتنازل عن شبر من أرض فلسطين، أو أي من حقوق شعبنا في أرضه ووطنه وحق العودة".ورحب الزهار بتحرير "أي أسير فلسطيني" من سجون الاحتلال، لكنه قال "نؤكد أن طريق الحرية هو طريق البطولات والتضحيات وليس على حساب ثوابت الشعب الفلسطيني وحقوقه وكرامته".وطالب القيادي محمود الزهار الجامعة العربية والدول الإسلامية برفع الغطاء عن العملية التفاوضية "لما تمثله من تفريط بدماء الشهداء".وختم الزهار حديثه بدعوة الفلسطينيين في شتى أماكن تواجدهم للتعبير عن رأيهم وغضبهم تجاه "هذه الخطوة المشبوهة" بكل الوسائل المشروعة والمتاحة.ومن المقرر ان تستأنف محادثات السلام بين الفلسطينيين وإسرائيل الأربعاء المقبل.وكانت حماس أعلنت رفضها لهذه المفاوضات الشهر الماضي فور إعلان وزير الخارجية الأميركية جون كيري التوصل لاتفاق لاستئناف المفاوضات المتوقفة بين الطرفين منذ سبتمبر 2010.وبموجب هذا الاتفاق من المقرر أن تطلق إسرائيل سراح 26 أسيراً فلسطينياً غداً.