الجمعة 04-12-2020
الوكيل الاخباري

عاصفة قوية تودي بحياة نحو 100 شخصا في جواتيمالا

1046977783_0_209_3072_1870_1000x541_80_0_0_97ae138907e8d7dcffa02c9fd96cbebb


الوكيل الاخباري- قفز عدد الضحايا جراء الأمطار الغزيرة الناجمة عن عاصفة قوية  مع وصول الجيش في جواتيمالا إلى قرية جبلية ادت الى وفاة نحو 100 شخصا و انهيار أرضي، كما لقي عشرات آخرون حتفهم في أمريكا الوسطى والمكسيك.

اضافة اعلان

وقال روبين تيليز المتحدث باسم جيش جواتيمالا إن ضحايا كثيرين دفنوا في منازلهم بقرية كويجا في منطقة ألتا فيراباز الوسطى حيث ابتلعت التدفقات الطينية نحو 150 منزلا.


وتسببت العاصفة المدمرة القادمة من بنما في أضرار بالغة في هندوراس والمكسيك اللتين سجلتا ما يزيد على 50 حالة وفاة مرتبطة بالسيول.

 

وقال الجيش أن حوالي 100 شخص لقوا حتفهم في كويجا وحدها، ولا يزال البحث مستمرا عن أي ناجين. ولمح رئيس جواتيمالا أليخاندرو جياماتي إلى أن عدد الضحايا ربما كان أكبر، ويُقدر عددهم والمفقودين في كويجا بنحو 150.

 


وتباطأت عمليات الإنقاذ في جميع أنحاء هندوراس وجواتيمالا بسبب الدمار الذي لحق بالطرق والجسور، مما اضطر السلطات للاستعانة بالجيش واستخدام الطائرات الهليكوبتر والزوارق السريعة لإنقاذ المحاصرين فوق أسطح منازلهم.

وقالت سلطات ولاية تشياباس المكسيكية، الواقعة على الجانب الآخر من حدود جواتيمالا، إن 19 شخصا لقوا حتفهم بعد فيضان عدد من الأنهار.  

 


وقالت الحكومة الاتحادية إن الفيضانات تسببت في مصرع اثنين آخرين بولاية تاباسكو الواقعة شمالي تشياباس.

وذكرت الحكومة في هندوراس أن الفيضانات أسفرت عن مصرع 23 وفقد اثنين. وقال جهاز إدارة المخاطر إن كثيرين ما زالوا محاصرين فوق أسطح منازلهم.

ويذكر ان العاصفة وصلت  إلى نيكاراجوا في صورة إعصار من الفئة الرابعة يوم الثلاثاء، مصحوبة برياح عاتية بلغت سرعتها 241 كيلومترا في الساعة، وهدأت إلى منخفض مداري داخلي لكن هطول الأمطار استمر.

 

المصدر: سبوتنيك