الأربعاء 20-02-2019
الوكيل الاخباري



عراقيو الخارج ينتخبون وسط انتقادات ضد المالكي

 



الوكيل الاخباري - الوكيل-رصد انطلقت الانتخابات البرلمانية العراقية اليوم الأحد من العاصمة النيوزلندية، معلنة بذلك بداية المرحلة الأولى من الانتخابات.وتجري الانتخابات العراقية على ثلاثة مراحل: الأولى لعراقيي الخارج، والتي بدأت اليوم، يليها الاقتراع الخاص لمنتسبي القوات الأمنية، ثم الاقتراع العام الذي سيجري الأربعاء الموافق 30 من الشهر الجاري.ومع انطلاق المرحلة الأولى من الانتخابات البرلمانية العراقية تزداد المنافسة المحتدمة بين مختلف التيارات السياسية، في وقت تعيش فيه البلاد حالة من عدم الاستقرار الأمني على وقع تفجيرات متواترة وتجاذبات طائفية.وتحتدم المنافسة الانتخابية بين ائتلافات وكيانات سياسية طرحت شعار التغيير عنوانا عريضا لبرامجها الانتخابية.وحث زعيم كتلة المواطن، عمار الحكيم، أنصاره على الاقتراع من أجل حكومة "الفريق الواحد" تكون متجانسة، على حد تعبيره.كما توجه زعيم التيار الصدري المنسحب من الحياة السياسية، مقتدى الصدر، بالشكر إلى المرجعية الدينية لمقاطعتها حكومة نوري المالكي الذي يسعى إلى ولاية ثالثة.ودعا الصدر الأمم المتحدة إلى التزام الحياد في مراقبتها لعملية الاقتراع، ولم يتوان أيضا عن حث دول الجوار على عدم التدخل في الشأن العراقي.وفي خضم الحمى الانتخابية، يحدو العراقيون الأمل في أن تحد البطاقة الإلكترونية المعدة للتصويت من عمليات التزوير.لكن استخدام هذه التقنية الجديدة لم يكبح مخاوف الشارع العراقي من تزوير قد يشوب الانتخابات بعد تسجيل عمليات شراء لعدد من بطاقات الانتخاب.وانعكست الأجواء المشحونة أيضا في معاناة قطاعات من المجتمع العراقي، حيث هدد صيادو منطقة الفاو بمقاطعة الانتخابات إذا لم توفر لهم الحكومة حصة من النفط والغذاء.