الإثنين 17-12-2018
الوكيل الاخباري



غارات على "الشغور" ومقتل المئات



الوكيل الاخباري - الوكيل - شن الطيران الحربي السوري غارات على مناطق عدة في محيط جسر الشغور، وعلى مدينة تدمر في محافظة حمص، بينما سقط العشرات من الجنود الحكوميين قتلى في عمليات مسلحة بمحيط مستشفى جسر الشغور أو قتلاً على أيدي داعش في تدمر.وفي الأثناء، قتل العشرات من تنظيم داعش في معارك مع عناصر من فصائل المعارضة المسلحة في القلمون، بينما اقتحموا أحد متاحف مدينة تدمر.مقتل عشرات الجنود بجسر الشغورفي محيط جسر الشغور بريف إدلب، شن الطيران الحربي السوري غارات على مناطق عدة في محيط المدينة والمستشفى الوطني المحاصر من قبل مسلحي المعارضة.وجاءت الغارات الجوية في وقت حاول فيه عناصر القوات الحكومية المحاصرون في مستشفى المدينة، والمقدر عددهم بنحو 200 عنصر، إثر معلومات عن محاولة تفجيره بواسطة حفر نفق أسفله، كما ذكر ناشطون في المعارضة السورية.وقال الناشطون إن عدداً من كبار ضباط القوات الحكومية قتلوا وأسروا أثناء محاولتهم الفرار من المستشفى، وعرف من القتلى العقيد حسان رشو والعقيد عادل يونس داوود من جبلة والعميد محمود ابراهيم البايكي، بينما تم أسر العميد محمود صبحة من طرطوس، وهو أحد قادة الجيش في المستشفى، والنقيب يعقوب خوري.غارات وتصفيات جسدية بتدمروفي محافظة حمص، شن الطيران السوري غارات على مناطق في مدينة تدمر، الواقعة شرقي المحافظة، بعد أن سيطر تنظيم الدولة "داعش" على المدينة، وعلى محطة غاز "تي ثري" بعد انسحاب القوات الحكومية والمسلحين الموالين لها.كما سيطر التنظيم على حقل "جزل" للغاز بالقرب من حقل الشاعر في محافظة حمص، بعد اشتباكات استمرت 3 أيام، وأسفرت عن مقتل 48 عنصراً من الجيش السوري والمسلحين الموالين له.وفي الأثناء، يعزز تنظيم الدولة سيطرته على مدينة تدمر، فيما يواصل أعمال التصفية الجسدية بحق أفراد وعناصر القوات الحكومية الذين لم يتمكنوا من الفرار من المدينة.وقال ناشطون إن عدد قتلى القوات الحكومية في المنطقة، منذ اقتحام المدينة، بلغ أكثر من 900 قتيل، سواء في المعارك أو أثناء الهروب، أو من تم القبض عليهم وتصفيتهم بينما كانوا مختبئين في مناطق مختلفة من المدينة.وأفاد الناشطون أن عمليات القتل والتصفية تتم بشكل يومي في شوارع وساحات المدينة، بينما يواصل التنظيم عمليات البحث عمن تبقى من الجنود الحكوميين في المدينة.من ناحية ثانية، صرح مسؤول سوري في قطاع الآثار بأن مسلحي داعش اقتحموا متحفاً بمدينة تدمر، لكنهم لم يتسببوا في ضرر للمقتنيات.وقال المدير العام للآثار والمتاحف السورية في دمشق مأمون عبد الكريم لوكالة الأسوشيتد برس، السبت، إن مسلحي داعش دخلوا المتحف الكائن في وسط المدينة بعد ظهر الجمعة، وأغلقوا أبوابه وتركوا حراساً تابعين لهم هناك.قتلى من داعش بالقلمونوعلى جبهة القلمون بريف دمش، أفاد الناشطون أن ما لا يقل عن 21 عنصراً من تنظيم داعش قتلوا في مواجهات مع مسلحين ينتمون لائتلاف فصائل مسلحة معارضة.وفي الأثناء، أفادت أنباء بوقوع اشتباكات عنيفة بين مسلحين من ائتلاف فصائل معارضة عدة مع "داعش"، تمكنوا خلالها من تدمير 4 سيارات محملة بمسلحي التنظيم والأسلحة وقتل العشرات منهم. سكاي نيوز عربية