الجمعة 22-02-2019
الوكيل الاخباري



قصف عنيف في شرق أوكرانيا يزيد المخاوف بشأن الهدنة

 



الوكيل الاخباري - الوكيل - زاد القصف العنيف حول مدينة دونيتسك في شرق أوكرانيا من الضغوط على هدنة بدأت منذ شهرين بين قوات الحكومة الأوكرانية والانفصاليين الموالين لروسيا اليوم الأحد. وتحدثت مصادر إعلامية عن قصف بالمدفعية الثقيلة استمر أثناء الليل وحتى الساعات الأولى من الصباح ثم اشتد مرة أخرى في وقت لاحق من صباح اليوم الأحد وسط أنباء عن بدأ المتمردون حفر خنادق بالقرب من محطة القطارات في منطقة المطار.من جانبها أعلنت "حكومة دونتسك" اليوم في بيان على موقعها الإلكتروني حسب وكالة "ريا نوفوستي" الروسية للأنباء أن "قوات الأمن الأوكرانية تواصل قصف أحياء سكنية وضواحي دونتسك". وأضاف البيان أن "الأحياء السكنية والأهداف الصناعية الواقعة في ضواحي دونتسك شمال شرق البلاد تعرضت للقصف سبع مرات خلال الليل. وأصيب مدنيان وتعرضت ثلاثة مبان سكنية لأضرار.وفي سياق متصل عبرت منظمة الأمن والتعاون في أوروبا في بيان مساء السبت عن "قلقها الشديد" من وجود دبابات في شرق أوكرانيا الذي يسيطر عليه الانفصاليون الموالون لروسيا. وقال البيان أن مراقبي المنظمة "شاهدوا قوافل من الدبابات والأسلحة الثقيلة" في مدينتي دونيتسك وماكييفكا اللتين يسيطر عليهما المتمردون. وأضاف مراقبو المنظمة المكلفون مراقبة تطبيق وقف إطلاق النار الموقع في الخامس من أيلول/سبتمبر بين كييف والانفصاليين، أن "أكثر من 40 دبابة وشاحنة" شوهدت تمر على طريق سريع في تخوم ماكييفكا. وكانت السلطات الأوكرانية تحدثت الجمعة عن دخول عشرات الدبابات والوحدات ومعدات عسكرية من روسيا، إلا أن هذه المعلومات لم تؤكدها الولايات المتحدة ولا حلف شمال الأطلسي.وفي تلميح واضح إلى الأزمة الأوكرانية، حذر آخر زعيم للاتحاد السوفياتي ميخائيل غورباتشيف حائز نوبل للسلام من أن العالم بات على "شفير حرب باردة جديدة". وقال على هامش الاحتفالات في الذكرى الخامسة والعشرين لسقوط جدار برلين "البعض يقولون إنها بدأت أصلا". وأضاف "يحاولون جرنا إلى حرب باردة جديدة. نرى جدرانا جديدة. في أوكرانيا يحاولون (دول الحلف الأطلسي) حفر هوة هائلة".المصدر : DW