الخميس 21-11-2019
الوكيل الاخباري



قيس سعيد رئيسا لتونس

5d7fec4b4236043a0641bc85



الوكيل الإخباري - كشفت مصادر مطلعة مكلفة بملاحظة الانتخابات وأخرى قريبة من الهيئة العليا المستقلة للانتخابات؛ أنّ ”الإحصائيات المتوفرة حتى الساعة بعد فرز جانب من الأصوات تُظهر تقدّم المترشح المستقل قيس سعيد، تقدمًا لافتًا“، على منافسه رئيس حزب ”قلب تونس“ نبيل القروي، بحوالي 72 %.

وأشارت المصادر، إلى أنّ ”المسألة تبقى مسألة وقت وتثبت من الأرقام لإعلان قيس سعيد رسميًا رئيسًا للجمهورية التونسية“، وفق قولها.

وبعد الاهتمام الواسع الذي حظيت به مداخلاته في المناظرة التلفزيونية التي جرت ليل الجمعة 11 تشرين أول/أكتوبر 2019، أظهرت آخر استطلاعات الرأي، أنّ قيس سعيد يتقدّم على منافسه نبيل القروي، وقد يحسم أمر الرئاسة بأغلبية مريحة من الأصوات.

وكشفت مصادر من إحدى شركات استطلاع الرأي المعروفة بدقة تقديراتها لـ ”إرم نيوز“، أنّها استطلعت فئة واسعة من التونسيين من مختلف الأعمار والمحافظات حول اسم المترشح الذي صوّتوا له في انتخابات اليوم الأحد، و“أظهرت الأرقام المسجلة تقدّم سعيد على القروي“.

وأوضحت أنّ المناظرة التلفزيونية رفعت من أسهم قيس سعيد ووضعته في موقف مريح أمام منافسه، ما يجعله الأقرب إلى الفوز بمقعد الرئيس.

وبحسب المصادر ذاتها؛ فإنّ سعيد حظي بثقة طائفة واسعة من التونسيين المترددين قبل بث المناظرة التلفزيونية بين المترشحين، ومن ثم فقد استفاد قيس كثيرًا من تلك المناظرة واستقطب فئة المترددين ممن لم يحسموا أمرهم للتصويت، مشيرة إلى أنّ محافظات الجنوب شهدت ”اكتساحًا“ من جانب قيس سعيد، مقابل بعض التوازن في محافظات الشمال والشمال الغربي، حيث حظي نبيل القروي بنسب مهمة من الأصوات، بحسب المصادر ذاتها.

ومن المرجح أن يتم غدًا الإثنين؛ الإعلان عن النتائج الأولية للانتخابات الرئاسية السابقة لأوانها في جولتها الثانية، وفق رئيس الهيئة العليا المستقلة للانتخابات نبيل بفون.

وفي وقات سابق اليوم؛ وتوجه أكثر من ثلاثة ملايين ناخب تونسي إلى آلاف مراكز الاقتراع بمختلف محافظات البلاد لاختيار رئيس جديد للبلاد من بين قيس سعيد ونبيل القروي، الفائزيْن بأغلبية الأصوات في الدور الأول للانتخابات الرئاسية، ما يمثّل بين 40 و45 % من نسبة الناخبين المسجلين.

(إرم نيوز)