الأربعاء 23-01-2019
الوكيل الاخباري



مجلس الأمن يرحب بتحسن الأوضاع الأمنية والإنسانية في دارفور



الوكيل الاخباري - رحب مجلس الأمن الدولي بتحسن الوضع الأمني في إقليم دارفور الواقع غرب السودان، مشيرا الى عدم وقوع اشتباكات مسلحة بين قوات الحكومة والمعارضة والى تمديد فترة وقف الأعمال العدائية.كما رحب المجلس، في بيان رئاسي حول بعثة الأمم المتحدة والاتحاد الأفريقي المشتركة في دارفور (يوناميد) بتحسن الأوضاع الإنسانية، بما في ذلك إيصال المساعدات إلى جميع أنحاء دارفور وعودة أكثر من 5000 لاجئ خلال الأشهر الأخيرة من تشاد وجمهورية أفريقيا الوسطى.وأعرب المجلس في بيانه عن القلق إزاء التحديات الكبيرة القائمة، وخاصة ما يتعلق بإيجاد حلول دائمة للمشردين داخليا في دارفور والبالغ عددهم 2.7 مليون شخص، مكررا مطالبة كل أطراف النزاع في دارفور بتهيئة الظروف الملائمة لعودة اللاجئين والمشردين داخليا بصورة طوعية ومستدامة ومستنيرة وآمنة وكريمة.واعرب المجلس عن قلقه بشأن النزاعات القبلية، رغم التدني الملحوظ في حدتها، التي تشكل أحد مصادر العنف في دارفور.