الجمعة 19-08-2022
الوكيل الاخباري

مظاهرات وسط السودان للمطالبة بعودة الحكم الديمقراطي

thumbs_b_c_ee623c6d0d2c331d4601dbfa331b9bb2


الوكيل الإخباري-شهدت مدينة مدني وسط السودان، الثلاثاء، مظاهرات للمطالبة "بعودة الحكم المدني الديمقراطي" في البلاد، وإطلاق سراح المعتقلين السياسيين.

اضافة اعلان


وخرج آلاف المتظاهرين في شوارع المدينة بدعوة من تنسيقيات "لجان المقاومة في مدني"، للمطالبة بما وصفوه "بعودة الحكم المدني الديمقراطي، وإطلاق سراح المعتقلين السياسيين" وفق شهود عيان ومقاطع فيديو بثتها "اللجان" عبر صفحتها على فيسبوك.


ورفع المتظاهرون الذين يحملون الأعلام الوطنية، لافتات عليها "حرية، سلام، وعدالة"، و"نعم للحكم المدني الديمقراطي".


والأحد، قالت قوى "إعلان الحرية والتغيير" (الائتلاف الحاكم سابقا)، إن عدد المعتقلين تجاوز 200، بينهم 96 في سجن "سوبا" جنوبي العاصمة الخرطوم.
وتتهم قوى المعارضة ومنظمات حقوقية السلطات السودانية باعتقال قادة سياسيين وعشرات النشطاء في "لجان المقاومة".


فيما قال رئيس مجلس السيادة عبد الفتاح البرهان، الخميس، إن "البلاغات التي طالت بعض الأشخاص (يقصد توقيفهم) تمت بواسطة السلطات العدلية"، مشددا على "استقلالية" هذه السلطات.


ومنذ 25 أكتوبر/ تشرين الأول، يشهد السودان احتجاجات رفضا لإجراءات استثنائية اتخذها البرهان، أبرزها فرض حالة الطوارئ وحل مجلسي السيادة والوزراء الانتقاليين.


ويقول الرافضون لإجراءات البرهان إنها تمثل انقلابا على مرحلة انتقالية بدأت في 21 أغسطس/ آب 2019، ومن المفترض أن تنتهي بإجراء انتخابات مطلع 2024، ويتقاسم خلالها السلطة كل من الجيش وقوى مدنية وحركات مسلحة وقعت مع الحكومة اتفاق سلام عام 2020، بينما ينفي البرهان حدوث انقلاب عسكري.

 

الاناضول

اظهار أخبار متعلقة


اظهار أخبار متعلقة


اظهار أخبار متعلقة