الجمعة 10-07-2020
الوكيل الاخباري



مكالمة عاصفة بين ترامب وولي العهد السعودي

Doc-P-699356-637239272887584526



الوكيل الإخباري- نشرت وكالات عالمية، تقريرا جاء فيه أنّ الولايات المتحدة مارست ضغوطا على السعودية لخفض إنتاج النفط، لافتة إلى أن الرئيس الأميركي دونالد ترامب هدد السعوديين في حال عدم الاستجابة، بسحب الدعم العسكري.


وأفادت 4 مصادر بأنّ ترامب اتصل بولي العهد السعودي الأمير محمد بن سلمان في 2 نيسان وقال له إنه إذا لم تبدأ دول منظمة "أوبك" في خفض إنتاج النفط، فسيكون عاجزا عن إيقاف مشرعي القوانين الأميركيين من إصدار قانون بسحب القوات الأميركية من المملكة.


وقالت الوكالة إنّ ترامب بعث رسالته إلى بن سلمان قبل الإعلان عن تخفيضات الإنتاج بعشرة أيام، مشيرةً إلى أنّ بن سلمان "فوجئ بالتهديد لدرجة أنه أمر مساعديه بالخروج من الغرفة حتى يتمكن من مواصلة المناقشة على انفراد"، وذلك وفقا لمصدر أميركي أطلعه مسؤولون كبار في الإدارة الأميركية على المناقشة.

 

 

وقال مسؤول أميركي رفيع إن الإدارة أبلغت القادة السعوديين بأنه "بدون تخفيضات الإنتاج"، لن تكون هناك طريقة لمنع الكونغرس الأميركي من فرض قيود ربما تؤدي إلى انسحاب القوات الأميركية".
وفي ردّ على سؤال عما إذا كان قد أخبر بن سلمان بأن الولايات المتحدة ربما تسحب قواتها من المملكة العربية السعودية ، قال ترامب إنه "لم يكن علي أن أخبره".


وبعد مفاوضات طويلة متعثرة، تعهد كبار المنتجين بالخفض القياسي لإنتاج النفط بواقع 9.7 ملايين برميل يوميا في أيار وحزيران المقبلين على أساس أن العوامل الاقتصادية ستؤدي إلى تقليص حوالي عشرة ملايين برميل أخرى يوميا من الإنتاج من دول أخرى، من بينها الولايات المتحدة وكندا.


وأشاد ترامب بالاتفاق، وصور نفسه على أنه من قام بدور الوسيط فيه، وقال في تغريدة عقب الاتفاق "بما أنني كنت طرفا في المفاوضات فإن الرقم الذي تتطلع أوبك بلس لخفضه يبلغ 20 مليون برميل يوميا".

 

المصدر: لبنان الآن