الأحد 26-09-2021
الوكيل الاخباري

من سيحكم كوريا الشمالية بعد وفاة كيم جونغ أون؟

kim-jong-un-north-korea-1100x675


الوكيل الإخباري- يلف الغموض كل ما يدور في كوريا الشمالية المعزولة عن العالم الخارجي بجدار فولاذي من التعتيم والتكتم. وإذا صحة التقارير هذا الأسبوع عن أن الزعيم الأعلى هناك كيم جونغ أون في حالة صحية حرجة وربما يكون قد مات وفقا لتقارير لا يمكن التأكد من مصداقيتها.

اضافة اعلان


ومما فاقم التكهنات أن كيم قام بشيء غير مسبوق في الـ15 أبريل حيث تم تجاهل ذكرى عيد ميلاد كيم إيل سونغ، جده ومؤسس كوريا الشمالية، ولم يشارك في اي احتفال بالمناسبة وهو أمر غير اعتيادي بالمرة في كوريا الشمالية.


ويبقى السؤال الذي يشغل بال الكثيرين هو من سيحكم الدولة المسلحة نووياً التي يبلغ عدد سكانها 25 مليون نسمة إذا  توفي الزعيم كيم على نحو مفاجئ.


وبالنظر إلى أن كوريا الشمالية قد حكمت من قبل نفس العائلة لمدة سبعة عقود ، فمن المحتمل أن يكون شخص من عائلة كيم هو المرشح الأبرز.

وقال المحلل في معهد سيجونج في كوريا الجنوبية ، شيونغ سيونغ تشانغ ، إن احتمال أن ترث شقيقته ، كيم يو جونغ ، السلطة "أكثر من 90٪". وأشار إلى أن لديها "دم ملكي" و "كوريا الشمالية مثل سلالة". وفي السنوات الأخيرة ، رافقت أيضًا شقيقها في اجتماعات رفيعة المستوى مع قادة العالم بما في ذلك الرئيس الأمريكي دونالد ترامب ، مما دفع بعض المراقبين إلى النظر في المسؤول الثاني في كوريا الشمالية.

 

المصدر: إرم

 

اظهار أخبار متعلقة


اظهار أخبار متعلقة


اظهار أخبار متعلقة


اظهار أخبار متعلقة