الأحد 19-05-2019
الوكيل الاخباري



موسكو: أميركا تستخدم العقوبات للانفراد بتجارة السلاح

1-1184402



قال المتحدث باسم الكرملين ديمتري بيسكوف إن فرض الولايات المتحدة عقوبات على مستوردي الأسلحة الروسية والأشخاص المرتبطين بالجيش الروسي هو محاولة لإبعاد منافسيها عن تجارة السلاح العالمية.


ووصف بيسكوف العقوبات الجديدة بأنها عمل عدائي لكنه لم يقل كيف سترد روسيا عليه.

 

اظهار أخبار متعلقة


 

وفي حديثه خلال زيارة إلى سراييفو، تناول وزير الخارجية الروسي سيرغي لافروف أيضا موضوع العقوبات التي فرضتها الولايات المتحدة على وكالة عسكرية صينية ومديرها بسبب شراء الصين مقاتلات وأنظمة صواريخ من روسيا.


وقال لافروف إن العقوبات "عمل آخر من أعمال المنافسة غير النزيهة" مما يقوض الثقة العالمية في الدولار الأميركي.


وأشار إلى أن روسيا تعمل بشأن سبل لتقليل اعتمادها على منظومة الدولار الأميركي.


من جهتها دعت وزارة الخارجية الصينية الولايات المتحدة بقوة على رفع العقوبات عن الجيش الصيني بعد أن فرضتها إدارة الرئيس دونالد ترامب بسبب شراء الصين مقاتلات وأنظمة صواريخ من روسيا.


وأدلى المتحدث باسم الخارجية قنغ شوانغ بالتصريحات خلال إفادة صحفية يومية في بكين.


وقالت الولايات المتحدة إن القوات المسلحة الصينية تنتهك قانون العقوبات الأميركي الذي يعاقب موسكو على التدخل في الانتخابات الأميركية عام 2016.


وفرضت إدارة ترامب الخميس، عقوبات على الجيش الصيني لشرائه طائرات مقاتلة وأنظمة صاروخية من روسيا بالمخالفة لقانون عقوبات شاملة يعاقب موسكو على تدخلها في انتخابات الرئاسة الأميركية عام 2016 وهو ما تنفيه روسيا.


وأدرجت الإدارة الأميركية أيضا على قائمة سوداء 33 شخصية وكيانا لارتباطهم بالجيش والمخابرات في روسيا.